واشنطن تلوح بإعادة إدراج هافانا على قائمة الإرهاب

لمح وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، إلى اعتزام بلاده إعادة إدراج كوبا في قائمة الدول الراعية للإرهاب، في خطوة من شأن اتّخاذها في الأيام الأخيرة من ولاية الرئيس دونالد ترامب.

وفي مقابلة أجرتها معه شبكة «بلومبرغ» التلفزيونية، أكد بومبيو أن وزارة الخارجية الأمريكية تعتزم اتّخاذ هذه الخطوة الكبرى قبل مغادرته ترامب منصبه في 20 يناير الجاري، ما من شأنه أن يعقّد أي تقارب دبلوماسي بين الرئيس المنتخب جو بايدن وكوبا.

وقال بومبيو «نحن لا نستبق أي قرارات»، مضيفاً «لكن العالم يرى اللمسات الشريرة لكوبا في العديد من الأماكن».ودان بومبيو دعم كوبا الكبير للرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، معتبراً أن هافانا تسببت بـ«آلام هائلة» في الدولة الأمريكية الجنوبية ذات الاقتصاد المنهار.

وأضاف «من الملائم تماماً أن ننظر فيما إذا كوبا هي بالفعل راعية للإرهاب». وتابع «إذا كانت كذلك، فعلى غرار أي دولة أخرى توفر دعماً مادياً للإرهابيين، يجب أن تعتبر كذلك (راعية للإرهاب)، وأن تُعامَل بما يتناسب مع ذلك السلوك الذي تمارسه».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات