القضاء البريطاني يرفض تسليم أسانج للولايات المتحدة

رفض القضاء البريطاني اليوم الاثنين طلب تسليم مؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج إلى الولايات المتحدة التي تطالب به لنشره مئات آلاف الوثائق السرية، مشيرا إلى احتمال انتحاره.

إلا أن قضية الأسترالي البالغ من العمر 49 عاماً والذي أصبح بالنسبة إلى مؤيديه رمزًا للنضال من أجل حرية الإعلام قد لا تتوقف عند هذا الحد إذ أبلغت السلطات الأمريكية المحكمة بنيتها استئناف حكم القاضية فانيسا باريتسر.

وفيما رفضت القاضية الحجج المتعلقة بالدفاع عن حرية التعبير، اعتبرت أن "الإجراءات التي وصفتها الولايات المتحدة لن تمنعه من الانتحار" لأنه قد يواجه "ظروفا من العزلة شبه الكاملة" في نظام السجون الأميركي. لذلك، رفضت طلب تسليمه "لأسباب تتعلق بالصحة العقلية".
ويبقى أسانج معتقلا في سجن بيلمارش حتى جلسة الأربعاء للنظر في طلب الإفراج.

وخارج محكمة أولد بيلي الجنائية، استقبل الحكم بفرح شديد من قبل حوالى 30 شخصا كانوا يصيحون "حرروا جوليان أسانج" و"لقد فزنا!".

وقالت ستيلا موريس، محامية أسانج عند مغادرتها المحكمة "اليوم يمثل انتصارا لجوليان إنها خطوة أولى نحو العدالة في هذه القضية" وأضافت "لكننا سنحتفل في اليوم الذي يعود فيه إلى الديار" داعية الحكومة الأمريكية إلى "وضع حد" للملاحقات القانونية في حق أسانج.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات