مخرّبون يستهدفون منزلي ماكونيل وبيلوسي

استهدف مخربون منزلَي زعيم الجمهوريين في مجلس الشيوخ، ميتش ماكونيل، ورئيسة مجلس النواب الديمقراطية، نانسي بيلوسي، بكتابات على الجدران، ودم مزيف، ورأس خنزير، وفق ما أفادت وسائل إعلام أمريكية. وقالت وسائل إعلام، إن عبارات منها «أين أموالي» و«ميتش يقتل الفقراء»، كتبت على باب منزل ماكونيل، وإحدى نوافذه في لويزفيل بولاية كنتاكي. كما وضع رأس خنزير ودم مزيف خارج منزل بيلوسي في سان فرانسيسكو، وفق ما قالت وسائل إعلام محلية.

وجرى استهداف ماكونيل وبيلوسي، بعد نقاش حاد حول خطة لإنعاش الاقتصاد الأمريكي، الذي تضرر بسبب جائحة كوفيد 19. وعشية عيد الميلاد، تمت الموافقة على خطة تبلغ قيمتها 900 مليار دولار، بعدما وافق مجلس النواب، بقيادة الديمقراطيين، على زيادة المساعدة من 600 دولار إلى 2000 دولار.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات