ترامب للأمريكيين: تذكّرونا بالخير

في رسالة ليلة رأس السنة، أعاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب التذكير بإنجازاته، ووصفها بأنها «انتصارات تاريخية»، بينما تحدث الرئيس المنتخب جون بايدن بلهجة تفاؤل وتطلّع للمستقبل.

وبعد التعهد على مدى أسابيع بالفوز بالمنصب، قال ترامب في تسجيل مصور على تويتر «ينبغي أن تتذكرونا لما أنجزناه».

ولم يسلّم ترامب بعد بهزيمته في انتخابات نوفمبر أمام منافسه الديمقراطي. وعاد إلى واشنطن مبكراً قادماً من منتجعه بولاية فلوريدا وسط معركة مع الكونغرس بخصوص مشروع قانون دفاعي وحزمة إعانات للتخفيف من أثر أزمة كورونا.

تشجيع الناس

أما بايدن فأثنى خلال كلمة من ولاية ديلاوير على العاملين بقطاع الصحة، وشجع الناس على تلقي التطعيم الواقي خلال ظهور قصير مع زوجته في برنامج خاص مطول على قناة إيه.بي.سي بمناسبة رأس السنة.

وقال بايدن الذي يتولى الرئاسة رسمياً في 20 يناير الجاري «أنا على يقين تام -على يقين- من أننا سنعود.. بل سنعود أقوى مما كنا». وكرر دعوته لتوزيع اللقاحات على نحو أسرع.

وكثيراً ما هوّن ترامب، الذي أصيب بـ«كوفيد 19» في أكتوبر الماضي، من خطورة الجائحة وأشرف على أسلوب تعامل مع المرض انتقده كثير من خبراء الصحة.

لقاح وقائي

لكن ترامب أشار في تصريحاته إلى أن الولايات المتحدة أنتجت لقاحاً واقياً من «كوفيد 19» في وقت قياسي، وأن حدسه بحدوث ذلك قبل انتهاء العام كان صحيحاً. من جهة أخرى، مدد ترامب، قراري حظر على الهجرة الوافدة كانا قد حالا دون دخول كثيرين من المتقدمين للحصول على (البطاقة الخضراء) والعمالة الأجنبية المؤقتة، في إجراءات يراها ضرورية لحماية العمال الأمريكيين في اقتصاد تعصف به جائحة كورونا.

وصدر القراران في أبريل ويونيو، وكان من المفترض أن ينقضي أجلهما يوم أمس، غير أن ترامب قرر تمديد العمل بهما حتى 31 مارس المقبل، في خطوة هي الأحدث ضمن سلسلة تحركات تتعلق بالهجرة اتخذتها إدارة ترامب.

وسبق وأن اعترض بايدن على القيود، لكنه لم يصرح بعد بما إن كان سيعدل عنها فور توليه المنصب رسمياً في 20 يناير.

ولا يزال 20 مليوناً على الأقل مسجلين على قوائم إعانات البطالة في الولايات المتحدة في وقت يواصل فيه فيروس كورونا الانتشار في أنحاء البلاد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات