ترامب بعد عودته للبيت الأبيض: ينبغي أن تتذكرونا لما أنجزناه

عاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مبكرا من منتجعه بولاية فلوريدا إلى العاصمة واشنطن أمس الخميس ليواصل معركته مع الكونغرس بخصوص مشروع قانون الدفاع وحزم التحفيز، بينما أخذ يسرد على تويتر "الانتصارات التاريخية" التي حققتها إدارته المنتهية ولايتها.

ونشر البيت الأبيض رسالة تهنئة بالعام الجديد من ترامب أشاد فيها بإنجازات إدارته التي شملت على حد وصفه مواجهة فيروس كورونا وإعادة بناء الاقتصاد.

وقال ترامب "ينبغي أن تتذكرونا لما أنجزناه".

ولا يزال الرئيس الجمهوري يرفض الإقرار بهزيمته في الانتخابات الرئاسية أمام الديمقراطي جو بايدن ويسعى بلا طائل لإلغاء نتيجة الانتخابات.

وقال ترامب إن الولايات المتحدة أنتجت لقاحا للوقاية من فيروس كورونا في وقت قياسي وإنه أصاب في توقعه بطرح اللقاح قبل نهاية العام.

وكان مقررا لترامب في الأصل حضور حفل ليلة رأس السنة في منتجعه مار آلاجو بولاية فلوريدا.

ولم يقدم البيت الأبيض سببا لعودة ترامب المبكرة إلى واشنطن لكنها تتزامن مع معركته مع الكونجرس لاستخدامه حق النقض (الفيتو) لحجب مشروع قانون سياسات الدفاع ومطلبه المتعلق بزيادة قيمة الشيكات التي تُصرف للتحفيز في مواجهة تبعات جائحة كورونا إضافة إلى تصاعد التوتر مع إيران.

وتجاهل ترامب بعد عودته إلى البيت الأبيض أسئلة من الصحفيين بشأن إيران وما إذا كان سيحضر مراسم تنصيب بايدن في 20 يناير.

ويتوقع أن يقضي بايدن ليلة هادئة في منزله المطل على الشاطئ في ولاية ديلاوير، رغم توقعات بظهوره في العرض الخاص المطول على قناة (إيه.بي.سي) للاحتفال بليلة رأس السنة مساء أمس الخميس.

ووجه زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ الأمريكي ميتش ماكونيل، وهو أكبر الجمهوريين في المجلس، لطمة قوية أول أمس الأربعاء إلى محاولات ترامب لدعم إعانة المتضررين من فيروس كورونا، رافضا تحديد موعد للتصويت السريع على مشروع قانون لرفع مبلغ الإعانة إلى 2000 دولار أمريكي بدلا من 600 وذلك ضمن حزمة المعونة التي أقرها الكونجرس في وقت سابق هذا الشهر.

ورفض ماكونيل مجددا أمس الخميس التصويت على مشروع قانون منفرد للمساعدات المالية للأمريكيين ووصفه بأنه "طريقة سيئة للغاية لمساعدة الأسر التي تحتاج المساعدات حقا".

وكان مجلس النواب الذي يسيطر عليه الديمقراطيون قد وافق على مشروع القانون يوم الاثنين.

وقال ماكونيل أيضا إنه لا يوجد شيء مثير للجدل بشأن إقرار ميزانية السياسة الدفاعية التي تصل إلى 740 مليار دولار والتي اعترض عليها ترامب لأنها لا تلغي حمايات قانونية محددة لشركات التكنولوجيا الكبيرة.

وصوت مجلس النواب يوم الاثنين بالموافقة بأغلبية تسمح بتجاوز "فيتو" ترامب. ومن المحتمل أن يبطل مجلس الشيوخ "الفيتو" أيضا يوم السبت.

وفي حال حدوث ذلك سيكون الإجراء هو أول تصويت للنواب بإبطال "فيتو" لترامب منذ توليه السلطة.

توتر مع الجمهوريين

كان الجمهوريون في الكونغرس بشكل عام متمسكين بترامب خلال سنوات حكمه الأربع المضطربة، إلا أن الرئيس غاضب من تخاذلهم عن دعمه بشكل كامل في مزاعمه بتزوير الانتخابات الرئاسية التي جرت في الثالث من نوفمبر.

وتعهد الجمهوري جوش هولي عضو مجلس الشيوخ أول أمس الأربعاء بأن يطعن في فوز بايدن بإنتخابات الرئاسة خلال اجتماع الكونجرس يوم السادس من يناير الذي يفرز أصوات المجمع الانتخابي رسميا، مما يشير إلى نقاش طويل محتمل بمجلس الشيوخ الذي يسيطر عليه الجمهوريون لكن فرص إلغاء النتيجة تبدو منعدمة تقريبا.

وكان بعض أعضاء مجلس الشيوخ من الجمهوريين قد أيدوا زيادة المدفوعات، بمن فيهم ديفيد بيردو وكيلي لوفلر، اللذان يواجهان انتخابات إعادة في ولاية جورجيا الأسبوع المقبل وهي التي ستحدد الحزب الذي سيسيطر على مجلس الشيوخ في عهد بايدن.

وتزايدت الخلافات في الكونغرس بين الجمهوريين بشأن مسعى لإبطال معارضة ترامب لمشروع السياسة الدفاعية.

وصوت المجلس بموافقة 80 واعتراض 20 أمس الأربعاء لبحث المسألة كما تقرر إجراء تصويت آخر اليوم الجمعة. وفي حال نجاح التصويت ستؤدي تلك الجهود إلى أول إبطال (لفيتو) من ترامب خلال رئاسته.

كلمات دالة:
  • ترامب،
  • الكونغرس،
  • فلوريدا
طباعة Email