موسكو: تغييرات هيكلية في الجيش وزيادة عدد القوات إلى 5ر1 مليون

ت + ت - الحجم الطبيعي

 تعتزم روسيا إقامة مراكز قيادة جديدة قرب أوروبا حيث ستزيد عدد قوات الجيش الروسي إلى 5ر1 مليون شخص وسط تفاقم التوترات مع الولايات المتحدة وحلفائها على خلفية الغزو الروسي لأوكرانيا.

وقال وزير الدفاع الروسي سيرجي شويجو، للقادة الروس، اليوم الثلاثاء، إنه سيتم إنشاء هياكل جديدة في المناطق المحيطة بموسكو وسانت بطرسبرج، وكاريليا على الحدود مع فنلندا، في إطار البرنامج.

وأضاف الوزير في بيان أن التغييرات الرئيسية ستبدأ في العام الجاري وستستمر حتى عام 2026.

وقال شويجو إنه سيتم إنشاء وحدات "مكتفية ذاتيا" على الأراضي الأوكرانية التي ضمتها روسيا، بحسب ما أورته وكالة بلومبرج للأنباء.

وأضاف شويجو أن التوسع سيشمل جميع فروع الجيش الروسي وسيتم تنسيقه مع تسليم أسلحة جديدة لتجهيزها، حسبما أورت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء.

ومن ناحيته، قال المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، إن زيادة عدد القوات الروسية يعود إلى "الحرب بالوكالة" التي ادعى أن الولايات المتحدة وحلفائها تشنها ضد روسيا في أوكرانيا، حسبما أورت إنترفاكس.

ووافق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الشهر الماضي على خطة شويجو لزيادة حجم الجيش الروسي من المستوى المستهدف الحالي البالغ 15ر1 مليون، بيد أن الكرملين لم يوضح الوتيرة التي سيتم بها ذلك.

طباعة Email