أمين عام مجلس التعاون: استضافة الإمارات "COP 28" تعزز مواجهة التغيرات المناخية

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد معالي الدكتور نايف فلاح مبارك الحجرف الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، أن استضافة دولة الإمارات العربية المتحدة لأعمال الدورة (28) لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ COP 28 لعام 2023م، يشكل محطة مهمة كونه يقام في مرحلة بالغة الأهمية، نظراً للآثار السلبية التي تعاني منها دول العالم بسبب تغير المناخ وفقدان التنوع البيولوجي والتحديات التي تواجه أمن الطاقة والأمن الغذائي والمائي.

وأشار الحجرف، في تصريح بثته وكالة الأنباء السعودية، إلى أن إقامة أعمال الدورة "COP 28" في دولة الإمارات العربية المتحدة، سيسهم في وضع خارطة الطريق لتعزيز الإجراءات المتعلقة بكل من التخفيف والتكييف، وتحقيق انتقال عملي وواقعي عادل في قطاع الطاقة لدول العالم، وزيادة التمويل المناخي للأطراف الأكثر تضرراً من تغيرات المناخ وتفعيل صندوق التعويض عن الخسائر والأضرار بالتعاون مع الاتفاقية الإطارية للأمم المتحدة بشأن التغير المناخي.

طباعة Email