الإمارات تجدد التزامها الراسخ بـ «حل الدولتين»

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكدت دولة الإمارات العربية المتحدة التزامها الراسخ بحل الدولتين من خلال إقامة دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة، تماشياً مع المعايير الدولية المتفق عليها.

جاء ذلك على لسان السفيرة لانا زكي نسيبة، المندوبة الدائمة لدولة الإمارات لدى الأمم المتحدة، التي عقدت خلال زيارتها الى إسرائيل اجتماعاً ثنائياً مع تور وينسلاند، منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط، للاطلاع على آخر المستجدات بشأن التطورات المقلقة في الأراضي الفلسطينية المحتلة، بما في ذلك القدس الشرقية، قبل إيجازه أمام مجلس الأمن الأسبوع المقبل.

اللقاء

وأكدت نسيبة خلال اللقاء واللقاءات التي تبعته التزام دولة الإمارات الراسخ بحل الدولتين، من خلال إقامة دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة، تماشياً مع المعايير الدولية المتفق عليها.

زيارات

وانضمت السفيرة لانا نسيبة أمس لوفد من المندوبين الدائمين لدى الأمم المتحدة بتنظيمٍ من الحكومة الإسرائيلية، لتشارك في اجتماعات الوفد الرسمية مع الرئيس الإسرائيلي، إسحاق هرتسوغ، ورئيس وزرائه المنتخب، بنيامين نتانياهو.

وكان وفد المندوبين الدائمين وصل إلى إسرائيل في 9 ديسمبر، عقب زيارة إلى دولة الإمارات استمرت ليومين متتاليين.

تعاون موسع

وأشارت السفيرة نسيبة في الاجتماعات إلى العلاقات الإسرائيلية الإماراتية في ضوء توقيع الاتفاق الإبراهيمي. واستعرضت نمو التبادل التجاري، الذي بلغ حجمه ملياري دولار أمريكي في الأشهر التسعة الأولى من العام 2022، بالإضافة إلى التعاون الموسع في مجالات عدة مثل العلوم والطب والزراعة والسياحة.

وشددت نسيبة على أن الاتفاق الإبراهيمي يرتكز في مضمونه على رؤية شاملة لمبادئ الحوار الإقليمي البنّاء والتعايش والتعاون. وأضافت إن «النجاح والتوسع في الاتفاق على المدى الطويل، لا يمكن تحقيقه إلا من خلال أن تعود الفرص والفوائد على المنطقة كافة، وخاصة الشباب».

طباعة Email