ولي العهد السعودي بالقمة العربية الصينية: نتطلع لمرحلة جديدة من الشراكة مع بكين

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد ولي العهد السعودي رئيس الوزراء الأمير محمد بن سلمان، اليوم الجمعة، أن العلاقات العربية الصينية قائمة على التعاون والاحترام المتبادل، داعيا إلى ضرورة تعزيز الشراكة بين الدول العربية والصين.

وأضاف الأمير محمد بن سلمان في كلمته بافتتاح القمة العربية الصينية للتعاون والتنمية التي تستضيفها الرياض، اليوم أن "المملكة تعمل على تعزيز التعاون من أجل الاستقرار الإقليمي والعالمي".

كما أعرب عن تقديره لموقف الصين في دعم التوصل إلى حل شامل وعادل للقضية الفلسطينية.وقال إننا نسعى إلى تعزيز مستوى التعاون والتطلع إلى مرحلة جديدة من الشراكة.

كما أعرب عن تقديره مبادرة أصدقاء التنمية العالمية التي طرحتها الصين.

وقال ولي العهد السعودي: "تؤسس القمة العربية الصينية لمرحلة جديدة بين دولنا"، مضيفا: "نثمن مبادرة أصدقاء التنمية العالمية التي طرحتها الصين".

وتابع الأمير محمد بن سلمان: "نقدّر موقف الصين الداعم لحل الدولتين وفق المبادرة العربية".

من جانبه اعتبر الرئيس الصيني شي جين بينج القمة "حدثا مفصليا في تاريخ العلاقات الصينية العربية".

وأضاف: "نتحد ونتقدم معا بهدف تحقيق طموحات دولنا"، مشيرا إلى "إنشاء 17 آلية تعاون في إطار منتدى التعاون الصيني العربي".

وأشار إلى تعزيز التضامن والتعاون وبناء مجتمع لمستقبل أوثق على الجانبين الصيني والعربي .

وشدد على أن "ما يجمعنا هو الاهتمام بالسلام والانسجام والسعي وراء الحق والدعوة إلى الحوار بين الحضارات".

يشار إلى أن الرئيس الصيني وصل إلى السعودية، الأربعاء، في زيارة رسمية تستمر 3 أيام، يعقد خلالها لقاءات ثنائية، ويشارك في 3 قمم، تركز جميعها على تعزيز التعاون في مختلف المجالات.
 

طباعة Email