شراكة استراتيجية شاملة بين السعودية والصين

العاهل السعودي والرئيس الصيني يوقعان اتفاقية الشراكة بحضور محمد بن سلمان | واس

ت + ت - الحجم الطبيعي

استقبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود في قصر اليمامة بالرياض، أمس الرئيس الصيني شي جين بينغ، بحضور الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد رئيس مجلس الوزراء. وتم خلال اللقاء التوقيع على اتفاقية الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين المملكة العربية السعودية وجمهورية الصين الشعبية.

وجرى خلال اللقاء، استعراض علاقات الصداقة التاريخية بين المملكة العربية السعودية وجمهورية الصين الشعبية، وسبل تعزيزها بما يخدم مصالح البلدين والشعبين الصديقين. عقب ذلك، وقع خادم الحرمين الشريفين والرئيس شي جين بينغ، اتفاقية الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين المملكة والصين.

دكتوراه شرفية

وتم منح الرئيس الصيني شهادة الدكتوراه الفخرية في الإدارة من جامعة الملك سعود، استحقاقاً وتكليلاً لإنجازاته وجهوده الكبيرة في الإدارة والقيادة، وعرفاناً للعلاقة المزدهرة والتعاون المستمر بين البلدين الصديقين.

ووقعت الصين والسعودية، أمس 35 اتفاقية شراكة بين البلدين، على هامش زيارة الرئيس الصيني شي جين بينغ إلى المملكة.

وبحسب وكالة الأنباء السعودية «واس»، فقد وقع الجانبان، اتفاقية للشراكة الاستراتيجية الشاملة، ومذكرة تفاهم في مجال الطاقة الهيدروجينية، واتفاقية للتعاون والمساعدة القضائية، بالإضافة إلى مذكرة تفاهم في مجال تشجيع الاستثمار. وكانت وكالة الأنباء السعودية نشرت مقالاً بعنوان: «السعودية والصين.. تاريخ طويل وآفاق مستقبل مشرق» أفادت فيه أن القمة السعودية الصينية ستشهد توقيع اتفاقات مبدئية بـ110 مليارات ريال (أكثر من 29 مليار دولار) خلال زيارة الرئيس الصيني.

وأعلن وزير الاستثمار السعودي خالد الفالح توقيع اتفاقيات مهمة جداً في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات، الخدمات الصحية، تقنيات البناء، المعادن والتعدين، وغيرها.

وفي حين كشف أن «الاتفاقيات التي وقعت تفوق عشرات المليارات من الدولارات»، دون إعطاء رقم محدد، أوضح الفالح أن «بعض هذه الاستثمارات لها رقم محدد بينما أغلبها في مرحلة الدراسة أو يستهدف استثمارات على نطاقات من الاستثمارات المحتملة».

شريك أول

تُعدّ الصين الشريك التجاري الأول للسعودية خلال السنوات الخمس الأخيرة، حيث بلغ حجم التجارة البينية 309 مليارات ريال (نحو 83 مليار دولار) في 2021، بزيادة قدرها 39 % عن العام الذي سبق، من ضمنها 192 مليار ريال صادرات المملكة إلى الصين، بما في ذلك صادرات غير نفطية بقيمة 41 مليار ريال.

طباعة Email