الإمارات: الدبلوماسية السبيل الوحيد لإنهاء الأزمة الروسية الأوكرانية

ت + ت - الحجم الطبيعي

جددت دولة الإمارات العربية المتحدة تأكيدها على أن الدبلوماسية هي السبيل الوحيد لإنهاء الأزمة الروسية الأوكرانية، مؤكدة مخاوفها إزاء التداعيات الإنسانية لهذه الأزمة. وقالت معالي لانا نسيبة مساعدة وزير الخارجية والتعاون الدولي للشؤون السياسية، في بيان، إن دولة الإمارات دعت منذ بداية الأزمة إلى وقف التصعيد والحوار، وقامت بدعم جميع المبادرات الدبلوماسية في هذا الصدد.

وأكدت معاليها أن الإمارات تؤمن إيماناً راسخاً بأن الدبلوماسية لا تزال هي السبيل الوحيد لإنهاء الأزمة، وتشارك المجتمع الدولي مخاوفه العميقة بشأن تداعيات الوضع الحالي على المدنيين داخل أوكرانيا وخارجها، وعلى السلم والأمن والاستقرار على الصعيدين الإقليمي والدولي.

مسؤولية جماعية

وقالت معاليها في نص البيان «تتمثل مسؤوليتنا الجماعية في أوقات الصراع، في عدم ادخار أي جهد في تحديد ومتابعة المسارات التي تؤدي إلى حل سلمي وسريع للأزمات، وفي هذا الصدد، تبقى دولة الإمارات ملتزمة التزاماً تاماً بتقديم المساعدة على إبقاء قنوات الاتصال مفتوحة، وتشجيع الحوار، ودعم الدبلوماسية، والمساهمة بجميع الأدوات المتاحة لنا لتخفيف المعاناة، وإيجاد حل سلمي ومستدام يعزز السلام والأمن الدوليين، ويضع حداً للأثر الإنساني لهذا النزاع على المدنيين».

طباعة Email