الكويت: نرفض رفضاً قاطعاً التدخل في شؤوننا الداخلية

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكدت دولة الكويت، رفضها القاطع التدخل في شؤونها الداخلية. وقال وزير الخارجية الكويتي، الشيخ سالم عبدالله الجابر الصباح: «نرفض رفضاً قاطعاً التدخل في الشؤون الداخلية لدولة الكويت من أي كان، وبالأخص أصدقاؤنا».

وأضاف في مؤتمر صحافي قائلاً: «أرفض رفضاً قاطعاً التدخل في شؤوننا الداخلية من أي كان، وبالأخص أصدقاؤنا، وأرفض رفضاً أكثر من قاطع التدخل في قرارات وعمل جهازنا القضائي من أي كان». وأضاف: «نفتخر بنظامنا وبفصل السلطات في البلاد، ولا يحق لنا كحكومة أو فرد التدخل في أعمال السلطة القضائية، فما بالك بأطراف خارجية».

وأردف قائلاً: «قرارات جهازنا القضائي مستقلة دون أي تدخل تام من داخل الكويت أو خارجها». واستطرد: «نتمنى من الدول الأوروبية أن مسألة إعفاء الكويت من تأشيرة شنغن لا تسيّس، تلك المسألة ليست غاية في حد ذاتها، إنما هي وسيلة، وغايتها النهائية تطوير العلاقات بين دولة الكويت والدول الأوروبية». ويأتي المؤتمر الصحافي لوزير الخارجية الكويتي في أعقاب تصريح أدلى به نائب رئيس المفوضية الأوروبية، مارجريتس شيناس، تناول فيه موضوع تنفيذ أحكام الإعدام في الكويت، أول من أمس، معتبراً أنه سيكون لذلك تداعيات على المناقشات المتعلقة بالمقترح لوضع الكويت على قائمة الدول المعفاة من تأشيرة الشنغن. 

طباعة Email