الإمارات تدين استهداف حافلة ركاب في مالي

جنود أمميون يشيعون قتلى هجمات نفذها متمردون في باماكو | أرشيفية

ت + ت - الحجم الطبيعي

أدانت دولة الإمارات بشدة التفجير الذي وقع وسط جمهورية مالي واستهدف حافلة ركاب، ما أسفر عن مقتل وإصابة عشرات المدنيين.

وأكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي أن دولة الإمارات تعرب عن استنكارها الشديد لهذه الأعمال الإجرامية، ورفضها الدائم لجميع أشكال العنف والتطرف والإرهاب التي تتنافى مع القيم والمبادئ الإنسانية.

أعربت الوزارة عن خالص تعازيها لحكومة مالي وشعبها الصديق، ولأهالي وذوي ضحايا هذه الجريمة النكراء، وتمنياتها بالشفاء العاجل لجميع المصابين.

أعمال عنف

ولقي 11 شخصاً على الأقل حتفهم وأصيب 53 آخرون، أول من أمس، في انفجار عبوة ناسفة لدى مرور حافلة ركاب مدنية وسط مالي، المنطقة التي كثيراً ما تشهد أعمال عنف من متشددين، حسبما أفادت مصادر طبية. وانفجرت العبوة الناسفة لدى مرور الحافلة على الطريق بين باندياغارا وغونداكا في منطقة موبتي، وفقاً لمصدر أمني.

وأكد موسى حسيني من جمعية باندياغارا المحلية للشباب نقل 9 جثث إلى المستشفى، ولاحقاً، أعلن مصدر طبي أن 47 مصاباً في الهجوم نقلوا إلى المستشفى، مشيراً إلى أن التفجير أسفر عن 53 جريحاً.

حصيلة سابقة

وكانت مصادر أمنية أفادت في حصيلة أولية بسقوط حوالي 10 قتلى وعدد من الجرحى في التفجير، وأكدت الحصيلة الجديدة بلدية باندياغارا. ومنذ سنوات تشهد مالي تمرداً أودى بآلاف الأشخاص، وأرغم مئات الآلاف على النزوح من ديارهم.وتعد الألغام والعبوات الناسفة من بين الأسلحة المفضلة للمتشددين، وتؤدي إلى سقوط أعداد كبيرة من القتلى المدنيين.

طباعة Email