ثمن في اتصال هاتفي مع وزير الخارجية التركي جهود أنقرة في التوصل لاتفاق الحبوب

عبدالله بن زايد: الإمارات تدعم ترسيخ الاستقرار في العالم

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

ثمن سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، عالياً خلال اتصال هاتفي مع مولود تشاووش أوغلو وزير خارجية تركيا، جهود بلاده للتوصل إلى الاتفاق الذي وقعته مؤخراً في مدينة إسطنبول جمهورية أوكرانيا وروسيا الاتحادية والجمهورية التركية بمشاركة منظمة الأمم المتحدة بشأن السماح بتصدير الحبوب عبر البحر الأسود إلى الأسواق العالمية.

ووصف سموه هذا الاتفاق بالخطوة المهمة التي تجسد أهمية تعزيز التعاون الدولي في مواجهة التحديات العالمية والعمل نحو إيجاد حلول فاعلة لمنع حدوث أزمة غذاء عالمية.

وأكد سموه أن دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ستظل على الدوام داعمة للسلام والاستقرار في منطقتنا والعالم وتؤمن بأهمية بذل أقصى الجهود لتسوية النزاعات عبر تغليب الدبلوماسية ومن خلال الحوار.

كما أكد سموه دعم دولة الإمارات لكافة الجهود والمبادرات الرامية إلى ترسيخ دعائم الأمن والاستقرار الإقليمي والعالمي بما يسهم في تلبية تطلعات الشعوب إلى التنمية والازدهار.

وبحث سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان ومولود تشاووش أوغلو خلال الاتصال الهاتفي مسارات التعاون الثنائي بين دولة الإمارات وجمهورية تركيا وسبل تعزيزه ودعمه على الصعد كافة بما يحقق مصالحهما المتبادلة.

مجالات التعاون مع إيران

وتلقى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان اتصالاً هاتفياً من حسين أمير عبداللهيان وزير خارجية إيران. جرى خلال الاتصال الهاتفي بحث العلاقات الثنائية ومجالات التعاون المشترك وسبل دفعها إلى الأمام وتعزيزها بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين. كما تبادل الجانبان وجهات النظر تجاه عدد من القضايا الدولية والإقليمية محل الاهتمام المشترك.

وأشار سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان خلال الاتصال الهاتفي إلى حرص دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، على تعزيز أمن واستقرار المنطقة وتلبية تطلعات شعوبها إلى التنمية والازدهار ودعمها لكافة الجهود المبذولة في هذا الصدد.

العلاقات الإماراتية الرومانية

وبحث سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان خلال اتصال هاتفي مع بوغدان أورسكو وزير خارجية رومانيا العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل توسعة آفاق التعاون المشترك في مختلف المجالات. كما تبادل الجانبان وجهات النظر بشأن الأوضاع في المنطقة وعدداً من القضايا الإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك بالإضافة إلى ملف الطاقة والجهود العالمية المبذولة لتحقيق الاستقرار في أسواق الطاقة.

وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان خلال الاتصال الهاتفي أن العلاقات الإماراتية الرومانية تشهد نمواً وتطوراً مستمراً على الصعد كافة وهناك حرص مشترك من البلدين الصديقين على تعزيزها وتوسعة آفاق التعاون والشراكة في المجالات كافة.

من جانبه أعرب بوغدان أورسكو عن تطلع بلاده إلى تعزيز التعاون الثنائي مع دولة الإمارات، مشيداً بالمكانة الرائدة التي تحظى بها الدولة على الصعيدين الإقليمي والدولي.

طباعة Email