«تريندز» يثري مؤتمر مركز سلام برؤية بحثية لمكافحة التطرف

ت + ت - الحجم الطبيعي

يواصل وفد مركز تريندز للبحوث والاستشارات المشارك في المؤتمر السنوي الأول لمركز سلام لدراسات التطرف، الذي تتواصل أعماله في القاهرة تحت عنوان: «التطرف الديني.. المنطلقات الفكرية واستراتيجيات المواجهة»، بحضور وفود من نحو أربعين دولة يدرسون على مدى أيام المؤتمر الثلاثة سبل التنسيق لمواجهة التطرف الديني وتفنيد خطاب الجماعات الإسلاموية.

وعلى هامش مشاركته في المؤتمر، بحث وفد «تريندز» برئاسة الدكتور محمد عبدالله العلي، الرئيس التنفيذي، مع وفود وشخصيات دينية عالمية سبل مكافحة التطرف، والموضوعات المطروحة على المؤتمر، إضافة إلى سبل التعاون والتنسيق بين هذه الجهات مع «تريندز» في المجالات البحثية ذات الاهتمام المشترك.

وقد التقى وفد «تريندز» كلاً من الأستاذ الدكتور شوقي علام مفتي جمهورية مصر العربية، والدكتور إبراهيم نجم مستشار مفتي الجمهورية الأمين العام لدور وهيئات الإفتاء في العالم، والشيخ أبوبكر أحمد مفتي الديار الهندية، والدكتور جهانجير خان مدير مركز الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب ومكتب مكافحة الإرهاب، والدكتور محمد البشاري أمين عام المجلس العالمي للمجتمعات المسلمة، وفيصل بن معمر المشرف العام لمركز سلام للتواصل الحضاري، ومنصور بيك كيليتشيف سفير جمهورية أوزبكستان في مصر.

وأطلع الوفد هذه الشخصيات العلمية والفكرية والدينية على طبيعة عمل «تريندز» وإصداراته البحثية وجهوده في نبذ العنف والكراهية وتفنيد أفكار الحركات الإسلاموية وطروحاتها، وقد ثمّن الجميع هذه الجهود العالمية المثمرة، واعتبروا أن «تريندز» بات اليوم منصة يؤمها كل باحث عن الحقيقة الموثقة، ومرجعاً مهماً في حركات الإسلام السياسي، بإصداراته الرصينة في هذا الشأن، ولاسيما «موسوعة جماعة الإخوان المسلمين» التي يعكف «تريندز» على إعدادها وإصدارها، حيث توضح هذه الموسوعة حقيقة هذه الجماعة وفكرها الضال. وأعرب الجميع عن رغبتهم في التعاون مع المركز، وتبادل الزيارات والإصدارات.

 ورقة عمل 

ويشارك وفد «تريندز» بورقة عمل خلال الجلسة الرابعة المعنونة بـ «نحو استراتيجية متكاملة لمواجهة التطرف في العصر الرقمي»، كما يشارك في ورشة عمل ضمن فعاليات المؤتمر تحت عنوان: «الإسهامات البحثية (العربية والإنجليزية) في مجال مكافحة التطرف والإرهاب»، تتناول أهميــة الإســهامات البحثيــة فــي مجــال مكافحــة التطــرف، كإجــراء وقائــي لتحصيــن أفــراد المجتمــع مـن التطـرف، وســبل الاســتفادة مــن الإســهامات العلميــة فــي تطويــر المؤسســات والمراكــز البحثيــة المعنيــة بمكافحة التطــرف وتعزيــز التعــاون في مــا بينها.

جهود

وقال الدكتور محمد عبدالله العلي الرئيس التنفيذي لـ «تريندز»: «إن مشاركة المركز في هذا المؤتمر العالمي جاءت بهدف إثراء وإطلاع المشاركين على خلاصة جهود «تريندز» البحثية المتصلة بموضوع المؤتمر وعنوانه، وتعزيز وجود باحثي «تريندز» ودمجهم في المحافل العربية والعالمية، وتفعيل إسهاماتهم في صنع الأحداث واستشراف المستقبل».

وأضاف: «إن المؤتمر محطة مهمة لباحثي «تريندز»، ولاسيما الشباب منهم، للتعرف على تجارب الدول والباحثين الآخرين في محاربة التطرف والأفكار المنحرفة»، مبيناً أن المؤتمر بما يضم من مفكرين ومشرّعين وسياسيين وعلماء في الدين يمثل فرصة استثنائية ومهمة لمناقشة موضوع حيوي، بات يشغل العالم كله اليوم، وأضحى مصدراً أساسياً من مصادر تهديد أمن كثير من الشعوب والمجتمعات وسلامها واستقرارها ورفاهيتها.

وذكر الدكتور العلي أن المؤتمر يفتح آفاقاً بعناوين جديدة ويطرح آراء وتجارب في مواجهة الفكر المتطرف، وكشف الحقائق حول أيديولوجية التنظيمات الإرهابية المشوَّهة، مشيراً إلى تجربة مركز تريندز للبحوث والاستشارات، الذي يسعى سعياً حثيثاً في هذا المجال، ويدعم بقوة الجهود المبذولة الهادفة إلى محاربة التطرف على المستوى الفكري، وخاصة في العالم الرقمي، موضحاً أن المركز يعكف على إعداد موسوعة تتكون من 35 كتاباً تتناول جماعات الإسلام السياسي، وعلى رأسها جماعة الإخوان المسلمين، وتستهدف هذه الموسوعة تفكيك خطاب هذه الجماعات وأهدافها وفضح مخططاتها.

طباعة Email