سفير البحرين لدى الإمارات يشيد بحنكة محمد بن زايد ورؤيته الثاقبة

ت + ت - الحجم الطبيعي

بارك الشيخ خالد بن عبدالله آل خليفة، سفير مملكة البحرين لدى الدولة، انتخاب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان "حفظه الله" رئيسا للدولة.

وقال في تصريح له إن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة "حفظه الله"، خير خلف لخير سلف، متمنيًا لسموه التوفيق والسداد لمواصلة مسيرة الخير والنماء التي أرساها الآباء المؤسسون، وأكد على الثقة و المحبة اللتين يحظى بهما سموه من قبل شعب دولة الإمارات.

ونوه بحنكة سموه السياسية ونهجه الحكيم في إرساء قيم التسامح والسلام ورؤيته الثاقبة في قيادة الإمارات نحو استدامة مسيرة الخير و الرخاء و الازدهار وحضورها الريادي المشرف في محيطها الإقليمي و العالمي.

وتقدم الشيخ خالد بن عبدالله آل خليفة بخالص التعازي وصادق المواساة إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان وأسرة آل نهيان وشعب دولة الإمارات بوفاة فقيد الوطن الغالي والأمتين العربية والإسلامية المغفور له الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان "رحمه الله".

وأشاد بمناقب فقيد البلاد الكبير ودوره المشهود في نهضة الإمارات التنموية والحضارية الحديثة إلى جانب دوره المحوري في دعم مسيرة مجلس التعاون لدول الخليج العربية ونصرة القضايا العربية والإسلامية العادلة ومواقفه في تعزيز الشراكة التاريخية الأخوية مع مملكة البحرين ودعمه لأمنها واستقرارها ومسيرتها التنموية وبصماته الإنسانية الكريمة في مساعدة الشعوب الشقيقة والصديقة والعمل لخير البشرية، استكمالاً لنهج القائد المؤسس حكيم العرب المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه".

وأعرب الشيخ خالد بن عبدالله آل خليفة، سفير مملكة البحرين لدى الدولة، عن اعتزازه بعمق العلاقات البحرينية الإماراتية الضاربة بجذورها في أعماق التاريخ كأنموذج في الوحدة الخليجية والأخوة العربية والإسلامية، والتواصل على قواعد من المحبة والتفاهم والاحترام المتبادل، مؤكدًا أن هذه العلاقات النموذجية ماضية بفضل الله تعالى نحو مزيد من الشراكة والتكامل السياسي والاقتصادي، في ظل إيمان قيادتي وشعبي البلدين بوحدة التاريخ والدين والدم ووشائج القربى والنسب والمصير المشترك، والتعاون البناء من أجل خير وسعادة البشرية.

 

طباعة Email