جددت نداءها بإيجاد حل تفاوضي للصراع في أوكرانيا

الإمارات: المدنيون يتحملون الثمن الأكبر للحرب

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكدت الإمارات خلال اجتماع بمجلس الأمن بصيغة «آريا» حول الانتهاكات المنهجية والجماعية الجسيمة للقانون الإنساني الدولي وجرائم الحرب الأخرى التي ارتكبها أفراد عسكريون وميليشيات أوكرانية وتم اكتشافها في سياق العملية العسكرية الخاصة الجارية للقوات المسلحة الروسية، على أن المدنيين هم من يتحملون الثمن الأكبر للحرب مجددة نداءها بوقف الأعمال العدائية وإيجاد حل تفاوضي لهذا الصراع.

وعبرت الإمارات عن قلقها إزاء حجم المعلومات المضللة وخطاب الكراهية الذي تضخمه وسائل التكنولوجيا، ويتسبب في إلحاق الضرر بالمدنيين والعاملين في المجال الإنساني. ودعت الإمارات إلى التركيز على تحديد الحقائق على الأرض من خلال إجراء تحقيقات محايدة وجمع البيانات. وأعربت الإمارات في بيان عن تقديرها لجميع الصحفيين الذين يخاطرون بحياتهم في الخطوط الأمامية للنزاع، في محاولة منهم لتقديم تقارير دقيقة تعكس الواقع في ظل أصعب الأوضاع القائمة.

تحقيق العدالة

وجددت الإمارات نداءها إلى أطراف النزاع بضرورة الامتثال الصارم والتام لالتزاماتهم بموجب القانون الإنساني الدولي، مشددة على الحاجة للمساءلة حتى يتم تحقيق العدالة للضحايا والناجين، مؤكدة تقديرها للجهود التي يبذلها الأمين العام، بما في ذلك عبر زيارته إلى روسيا وأوكرانيا، مرحبة بالتقدم الذي شوهد أخيراً فيما يتعلق بالإجلاء الآمن للمدنيين، والذي تم بتنسيق من الأمم المتحدة والسلطات الأوكرانية والاتحاد الروسي واللجنة الدولية للصليب الأحمر، والذي يعد أمراً مشجعاً، آملة أن يتم إحراز المزيد من التقدم فيه لتيسير المرور الطوعي والآمن للمدنيين المحاصرين في هذا الصراع.

وختاماً، أعربت الإمارات عن قلقها العميق إزاء الخسائر الفادحة التي لحقت بالمدنيين في أوكرانيا من جراء هذا الصراع، مجددة نداءها بوقف الأعمال العدائية وإيجاد حل تفاوضي لهذا الصراع، مؤكدة دعمها لجهود تسهيل الحوار وإنهاء هذه الحرب.

طباعة Email