البحرين وإسرائيل تشدّدان على تعزيز التعاون واستقرار المنطقة

حمد بن عيسى آل خليفة خلال لقائه نفتالي بينيت في المنامة | أ.ف.ب

ت + ت - الحجم الطبيعي

أجرى ملك البحرين، حمد بن عيسى آل خليفة، وولي العهد ورئيس الوزراء، الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، محادثات مع رئيس الوزراء الإسرائيلي، نفتالي بينيت، في المنامة.

ووفق وكالة الأنباء البحرينية «بنا» فقد شدّد ولي العهد الأمير سلمان بن حمد آل خليفة خلال لقائه بينيت، على حرص مملكة البحرين على تعزيز التعاون مع الدول الشقيقة والصديقة، لترسيخ أسس السلام والاستقرار في المنطقة لمواصلة تحقيق التطلعات التنموية المنشودة لبلدان ومواطني المنطقة.

مشيراً إلى نهج المملكة الذي يرتكز دوماً على إرساء قيم التفاهم والحوار والتسامح والتعايش السلمي، وما توليه من اهتمام مستمر لدعم ومساندة الجهود الدولية كافة من أجل تعزيز مساعي الاستقرار والتنمية المستدامة في المنطقة والعالم.

تعزيز التعاون

ونوه ولي عهد البحرين، بأهمية مواصلة تعزيز العمل المشترك وتعزيز مجالات التعاون، في ضوء توقيع إعلان تأييد السلام واتفاق مبادئ إبراهيم، بما يسهم في تحقيق المصالح المشتركة والتطلعات المنشودة، ويفتح آفاقاً أرحب لنمو وتطور العلاقات الثنائية ويعود بالخير والنماء على البلدين.

بدوره، أكّد رئيس الوزراء الإسرائيلي، نفتالي بينيت، أهمية تعزيز التعاون بين البلدين.

وأضاف بينيت: «نريد أن نعزز هذه العلاقة بمجالات الطاقة والاقتصاد والسياحة وغيرها». كما اجتمع بينيت مع عدد من الوزراء البحرينيين، ومن بينهم وزير الدفاع. وقال مكتب رئيس الوزراء، إنّ الجانبين ناقشا سبل الاستفادة من المزايا الجغرافية لإسرائيل والبحرين من بين أمور أخرى لتسهيل حركة البضائع بين آسيا وأوروبا.

وفي لقاء مع قائد القوات البحرية في القيادة الوسطى الأمريكية، نائب الأدميرال براد كوبر، قال بينيت إن الأسطول الخامس عنصر مهم في الحفاظ على الاستقرار الإقليمي في مواجهة التهديدات الأمنية المختلفة.

كما التقى بينيت السفير الإسرائيلي، إيتان نائيه، ورئيس الجالية اليهودية، إبراهيم نونو، وعضو الجالية اليهودية وسفيرة البحرين السابقة لدى الولايات المتحدة هدى نونو.

وقال بينيت في الاجتماع وفق ما نقل عنه مكتبه: «أنا سعيد جداً بوجودي هنا في البحرين، ولا يمكنني التفكير في طريقة أفضل لبدء هذه الزيارة من رؤية عائلتي هنا في البحرين».

طباعة Email