صقر غباش يتلقى رسالة دعم للدولة من «برلمانات حوض المتوسط»

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعرب برلمان حوض البحر الأبيض المتوسط، عن تضامنه مع الإمارات، وإدانته بشدة استهداف جماعة الحوثي الإرهابية لمنشآت ومناطق مدنية بدولة الإمارات.

وتلقى معالي صقر غباش رئيس المجلس الوطني الاتحادي، رسالة بهذا الصدد، من البرلمان الذي يتكون من 33 دولة، ويضم 13 اتحاداً ومنظمة دولية. وأعرب البرلمان عن تضامنه مع دولة الإمارات، حكومة وشعباً وبرلماناً، ضد هذا الهجوم الجبان، وتأييده لجهود مكافحة الإرهاب بجميع أشكاله، مؤكداً أن مثل هذه الهجمات الإرهابية لا تشكل تهديداً لدولة الإمارات فحسب، بل لكل دول حوض البحر الأبيض المتوسط.وأكد برلمان حوض الأبيض المتوسط، رفضه واستنكاره بشدة، وبشكل قاطع لجميع أشكال الإرهاب، وأعرب عن تضامنه مع دولة الإمارات العربية المتحدة، وتعازيه لذوي الضحايا، وتمنياته بالشفاء العاجل للجرحى.

يعد برلمان البحر الأبيض المتوسط، أحد المحافل البرلمانية التي تلتقي فيه البرلمانات لإصدار توصيات سياسية واجتماعية واقتصادية وثقافية، خاصة ببرلمانات الدول المطلة على حوض البحر الأبيض المتوسط. وهو منظمة دولية، مراقب في الجمعية العامة للأمم المتحدة، مع وضع قانوني دولي محدد. ويلعب البرلمان دوراً أساسياً، كأداة للدبلوماسية البرلمانية للبرلمانات الأعضاء، ويدعم عمل الهيئات الدولية الأخرى المكلفة بمسؤولية تعزيز الأمن والاستقرار والسلام في المنطقة الأورو-متوسطية. 

طباعة Email