00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الإمارات تتضامن مع البرازيل في ضحايا الفيضانات

ت + ت - الحجم الطبيعي

عبرت دولة الإمارات، عن تعازيها وتضامنها مع البرازيل، في ضحايا الفيضانات التي اجتاحت ولاية باهيا، وأسفرت عن وقوع قتلى وإصابات، ونزوح الآلاف، وأضرار في الممتلكات. وأعربت وزارة الخارجية والتعاون الدولي، عن خالص تعاطفها ومواساتها إلى الحكومة البرازيلية الصديقة وإلى أهالي وذوي الضحايا، وتمنياتها بالشفاء العاجل لجميع المصابين.

وأسفرت الفيضانات التي اجتاحت ولاية باهيا شمال شرقي البلاد، عن وفاة 18 شخصاً ونزوح 35 ألفاً. وأعلن جهاز الحماية المدنية في باهيا، نزوح 19.580 شخصاً، إلى جانب 16 ألف آخرين يبحثون عن مأوى، ما يرفع حصيلة النازحين إلى 35 ألفاً. كما أفاد الجهاز، بإصابة 286 شخصاً بجروح، منذ بدء هطول الأمطار الغزيرة وفقدان شخصين.

وتفاقم الوضع بسبب الأمطار التي هطلت على المنطقة، حيث تأثّر أكثر من 430 ألف شخص وفقاً للتقديرات، فيما ارتفع عدد البلدات التي أعلنت حالة الطوارئ إلى 72، بينها تعاني 58 بلدية من أزمات شديدة بسبب الفيضانات.

وقال الحاكم، روي كوستا، الذي قام بتفقد المناطق المتضررة بالطائرة: «إنها مأساة هائلة، لا أتذكر شيئاً بهذا الحجم في تاريخ باهيا الحديث، عدد المنازل والشوارع والبلدات المغمورة تماماً بالمياه أمر مرعب حقاً». وقال كوستا في تغريدة، إنه تم نشر مروحيات وقوارب لإنقاذ الأشخاص.

وجرت عملية مشتركة أطلقتها حكومة ولاية باهيا والحكومة الفيدرالية، بمشاركة أفراد ومروحيات ومعدات، لإغاثة آلاف السكان المحاصرين بسبب الفيضانات، بالتعاون مع ولايات أخرى مثل ميناس جيرايس وإسبيريتو سانتو وساو باولو. جدير بالذكر، أنّ كارثة انهيار سد في مدينة برومادينيو في العام 2019، أسفرت عن وفاة 260 شخصاً على الأقل في انهيار طيني.

طباعة Email