00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الشعبة البرلمانية تستعرض تجربة الدولة في تمكين المرأة

الشعبة البرلمانية الإماراتية تشارك بمنتدى ريكيافيك | وام

ت + ت - الحجم الطبيعي

شاركت الشعبة البرلمانية للمجلس الوطني الاتحادي في منتدى ريكيافيك العالمي التابع لمنتدى القيادات السياسية النسائية، والذي عقد على مدى اليومين الماضيين في آيسلندا، تحت عنوان «مستقبل العمل.. نحن بحاجة إلى عقد اجتماعي جديد». مثل الشعبة في المنتدى مريم ماجد بن ثنية عضو المجلس الوطني الاتحادي سفيرة المجلس لدى منتدى القيادات السياسية النسائية.

وأكدت بن ثنية في كلمتها أمام المنتدى أهمية التعاون الدولي وتبادل الخبرات وأفضل الممارسات التشريعية لتعزيز المساواة وتحقيق التوازن بين الجنسين، واستعرضت الجهود التي بذلتها الإمارات في تطوير وتهيئة كافة التشريعات التي تمهد الطريق أمام تمكين المرأة على كافة المستويات في ظل ما كفله الدستور الإماراتي من حقوق للمرأة وإقراره مبدأ المساواة بينها وبين الرجل، وقالت:

«تشكل المرأة الآن نصف أعضاء المجلس الوطني الاتحادي، بينما تمثل 28% من أعضاء مجلس الوزراء وهي من أعلى النسب في المنطقة والعالم». وأضافت أن الدولة وفاء بالتزاماتها في تحقيق الأهداف الإنمائية الدولية المتعلقة بالمساواة بين الجنسين، حققت المرتبة الـ 25 في هذا المؤشر، والمركز الأول عالمياً في إغلاق الفجوة في المراحل الدراسية الثانوية والجامعية.

طباعة Email