00
إكسبو 2020 دبي اليوم

اعترافات صادمة للإرهابي قاتل "الرشيدي" في السعودية

ت + ت - الحجم الطبيعي

نفذت وزارة الداخلية السعودية أمس حكم القتل حدا بأحد الجناة في مدينة تبوك لإقدامه على الخروج على ولي الأمر وقتل رجل أمن.

وجاء القصاص العادل من القاتل هايل زعل محمد العطوي بعد أن ترصَّد للشهيد رجل الأمن عبدالله ناصر الرشيدي وأطلق عليه 30 طلقة من سلاحه الرشاش.

وأقر الإرهابي بتعاطي المخدرات والانتماء لتنظيم داعش الإرهابي ضمن خلية ضمت 7 أشخاص "6 سعوديين ويمني" قضت المحكمة بسجنهم بمدد متفاوتة لإدانتهم بعدم إبلاغ الجهات الأمنية وتسترهم على الإرهابي والاشتراك في محاولة تضليل الجهات الأمنية.

وكان الجاني هايل العطوي أقر بتعاطي ثلاثة أنواع من المخدرات والخروج على ولي الأمر، وقتل رجل الأمن عبدالله ناصر الرشيدي، استجابة لتوجيهات تنظيم داعش الإرهابي والتي تقضي باستهداف العسكريين، كما اعترف بمبايعة زعيم الإرهابيين وتبني أفكاره، واعتناق المنهج التكفيري.

وكشفت صحيفة عكاظ، أن الإرهابي العطوي عمل في فترة سابقة بالسلك العسكري قبل فصله من عمله، واعترافه باستخدام 30 طلقة من سلاحه الرشاش في الحادثة الإرهابية التي جرت أثناء قيادة الشهيد لسيارته الخاصة على الطريق الدائري بتبوك يوم الأحد 20/‏‏‏2/‏‏‏1438، بعد مشاهدته له أثناء ذهابه لعمله بزيه العسكري، ونتج عن ذلك استشهاده داخل سيارته.

ووفقا للصحيفة، فإن الإرهابي القاتل هايل العطوي لم يبد ندماً على فعلته خلال محاكمته وأقر بقتل رجل الأمن قائلاً: "قتلته لأنه كافر، قمت بإطلاق جميع ما يحتويه سلاح الرشاش الذي كان معي من طلقات باتجاه العسكري كونه من الكافرين، وأنا مبايع لأبي بكر البغدادي"!.

وكانت النيابة العامة وجهت 25 تهمة للخلية الإرهابية نال منها القاتل العطوي 7 تهم منها الهروب من دوريات الأمن، عدم الاستجابة عند استيقافه واشتراكه بعدد من القنوات بتطبيق "التليغرام" التابعة لتنظيم داعش الإرهابي، واحتفاظه في جهازه الجوال بمقاطع فيديو لعمليات قتل يقوم بها عناصر التنظيم وعمليات اقتحام واستيلاء على الأسلحة يقوم بها أتباع التنظيم ومقاطع صوتية لقادة التنظيم.

ومن الاتهامات كذلك متابعة رجل الأمن الجندي أول عبدالله ناصر مضحي الرشيدي بعد مشاهدته له أثناء ذهابه لعمله بزيه العسكري وإطلاق النار عليه 30 طلقة من سلاحه الرشاش عمداً وعدواناً وإصابته بالإصابات الموصوفة في التقرير الطبي ونتج عنها وفاته داخل سيارته، وتبني أفكار التنظيم الإرهابي تكفير العسكريين واستحلال دمائهم الهروب من دوريات الأمن تخزين وإرسال ما من شأنه المساس بالنظام حيازة سلاح ساكتون وشوزن، وتعاطي الحشيش والأفيون والترامادول.

طباعة Email