العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    بمشاركة الإمارات..«الوزاري العربي» يبحث ملف سد النهضة

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    شاركت دولة الإمارات، في الاجتماع التشاوري لوزراء الخارجية العرب، والاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية، الذي عقد أمس في الدوحة، لبحث تطورات قضية سد النهضة، ورأس وفد دولة الإمارات في الاجتماعين، د. حمد سعيد الشامسي سفير الدولة لدى مصر ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية.

    وقال الأمين العام للجامعة العربية، أحمد أبو الغيط، إن الدول العربية تدعو مجلس الأمن الدولي للانعقاد لبحث الخلاف، بشأن اعتزام إثيوبيا ملء سد النهضة.

    بدوره، شدّد وزير الخارجية القطري، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، خلال مؤتمر صحافي مشترك مع أبو الغيط على أنّ الجامعة العربية قد تتخذ أيضاً إجراءات تدريجية لدعم مصر والسودان في النزاع حول السد.

    تعثّر مفاوضات

    إلى ذلك، أكّد وزير الخارجية المصري، سامح شكري، تعثّر مفاوضات سد النهضة مع لإثيوبيا، وتعنت الإثيوبيين إزاء أي مبادرات أو مقترحات لحل القضية، وقال شكري أمام اجتماع الدورة غير العادية لمجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري: «انخرطت مصر والسودان طوال عشر سنوات في مفاوضات مضنية مع إثيوبيا، وما زلنا نراوح مكاننا من دون إحراز أي تقدم ملموس، ورغم ما أبدته مصر من نية حسنة لإنجاز اتفاق قانوني ملزم وعادل، يضمن لإثيوبيا حقها في التنمية دون افتئات على حقوق دولتي المصب، وبما لا يسبب لأي منهما ضرراً جسيماً».

    مخالفة الاتفاق

    وأشار شكري إلى أنه وإزاء هذا التعنت الإثيوبي، والمتمثل في إصرار أديس أبابا على الاستمرار في ملء خزان هذا السد الضخم دون اتفاق مع دولتي المصب، وهو ما يعد مخالفة جسيمة لاتفاق إعلان المبادئ المبرم بين الدول الثلاث في عام 2015، وأمام غياب أي إرادة سياسية لإنجاز اتفاق قانوني ملزم وعادل، فإن الصبر تعرض لاختبارات عدة، وفي كل مرة أثبتت مصر أنها الطرف، الذي يتصرف بمسؤولية، ومن منطلق إدراك مسبق بتبعات تصعيد التوتر على أمن واستقرار المنطقة.

    وشدد شكري على أن مصر مصرة على استنفاد كل الحلول الدبلوماسية، الأمر الذي دعاها إلى عرض الأمر على الأشقاء العرب، مطالباً منهم الدعم للمسعى المصري السوداني العادل، لافتاً إلى أن مصر تعرض هذه القضية الوجودية على المجلس الوزاري لجامعة الدول العربية، من منطلق تأثر الأمن القومي العربي بهذه القضية، وينبغي ألا يُفهم هذا باعتباره محاولة لخلق اصطفاف موجه ضد دولة أفريقية شقيقة، ولكنه طلب يستمد روافده من أهمية التكاتف العربي لحماية مقدرات أمننا القومي.

    تهنئة

    وتقدم مجلس الجامعة بالتهنئة لدولة الامارات، بمناسبة حصولها على العضوية غير الدائمة بمجلس الأمن 2022 2023-.

    وتوجه بالشكر لتونس على جهودها في الدفاع عن القضايا العربية والعمل على تعزيز التعاون بين الجامعة العربية والأمم المتحدة خلال فترة عضويتها بمجلس الأمن عامي 2020-2021.

    طباعة Email