سفير الدولة: مستمرون في دعم الاستقرار بالصومال

الصومال تشيد بالدعم الإماراتي

أشادت الحكومة الصومالية بجهود دولة الإمارات في مختلف المجالات الإنسانية والإغاثية والتنموية لدعم الشعب الصومالي ودعم الأمن والاستقرار.

واستقبل محمد حسين روبلي رئيس وزراء جمهورية الصومال الفيدرالية، سفير الدولة، محمد أحمد العثمان. واستعرض الجانبان خلال اللقاء الذي عقد في مقر رئاسة الوزراء في القصر الرئاسي في مقديشو، العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات والصومال وسبل تنميتها وتعزيزها في مختلف المجالات لما فيه مصلحة البلدين والشعبين الشقيقين، فضلاً عن مناقشة الدور الإماراتي الإنساني الهادف إلى تخفيف معاناة الشعب الصومالي، لا سيّما المتضررين من الفيضانات.

وقدم روبلي الشكر والتقدير إلى دولة الإمارات على جهودها في دعم الشعب الصومالي في مختلف المجالات الإنسانية والإغاثية والتنموية. من جهته، أكّد السفير العثمان، أن دولة الإمارات ستواصل تقديم الدعم إلى الصومال في كافة المجالات، ودعم الجهود الإقليمية والدولية الرامية إلى تحقيق الأمن، وترسيخ السلام والاستقرار والتنمية في الصومال.

علاقات مميزة

في السياق، أشاد محمد عبد الرزاق محمود، وزير الخارجية الصومالي، بجهود دولة الإمارات في دعم الشعب الصومالي في مختلف المجالات الإنسانية والتنموية، ومساندتها مسيرة الأمن والاستقرار والتنمية فيها. جاء ذلك خلال لقائه سفير الدولة لدى الصومال في مقديشو، حيث جرى استعراض العلاقات المتميزة وسبل تعزيز وتطوير التعاون في كافة المجالات، إضافة إلى عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك على الساحتين الإقليمية والدولية.

 

طباعة Email