مصر تقترح خريطة حل من 4 محاور مترابطة لحل أزمة غزة

الإمارات تؤكد دعمها جهود السلام وفقاً لحل الدولتين

أكدت دولة الإمارات دعمها جميع الجهود الإقليمية والدولية لدفع عملية السلام في الشرق الأوسط وفقاً لحل الدولتين، وطالب بمواصلة العمل الدبلوماسي لحثّ طرفي النزاع على البدء في مسار تفاوضي جدي لبناء الثقة اللازمة، في وقت تواصل مصر تحركاتها لإيجاد حل طويل الأمد في قطاع غزة، ومنع سيناريو تجدد المواجهات، وذلك عبر حزمة مقترحات متسلسلة.

وأكد السفير أحمد عبدالرحمن الجرمن، المندوب الدائم للإمارات العربية المتحدة لدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى في جنيف دعم دولة الإمارات لجميع الجهود الإقليمية والدولية لدفع عملية السلام في الشرق الأوسط وفقاً لحل الدولتين، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود العام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

جاء ذلك في كلمة دولة الإمارات التي ألقاها في إطار الجلسة الخاصة الثلاثين لمجلس حقوق الإنسان بشأن ضمان احترام القانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني في الأرض الفلسطينية بما فيها القدس الشرقية المحتلة وفي إسرائيل. ودعا في مستهل الكلمة التي ألقاها عبر الاتصال المرئي، السلطات الإسرائيلية إلى خفض التصعيد والحفاظ على الهوية الدينية والقانونية للقدس الشرقية المحتلة وشدد على حرمة المسجد الأقصى الشريف وعدم تهجير العائلات الفلسطينية من حي الشيخ جرّاح.

وأعرب عن ارتياح دولة الإمارات للبيان الصادر عن مجلس الأمن بتاريخ 22 مايو 2021 الداعم لوقف إطلاق النار الذي توصل إليه طرفا النزاع، مُشدّداً في هذا السياق على ضرورة تقديم مساعدات طارئة للمتضررين.

والاستجابة لنداء أنطونيو غوتيريش الأمين العام للأمم المتحدة بشأن ضرورة العمل على نطاق أوسع مع الأمم المتحدة لتطوير «حزمة متكاملة وقوية من الدعم لإعادة الإعمار والتعافي السريع والمستدام التي تدعم الشعب الفلسطيني وتقوي مؤسساته». وطالب في ختام البيان بمواصلة العمل الدبلوماسي لحثّ طرفي النزاع على البدء في مسار تفاوضي جدي لبناء الثقة اللازمة، بما يضمن الأمن والاستقرار والحياة الكريمة للشعبين الفلسطيني والإسرائيلي والمنطقة.

مقترحات مصرية

يأتي ذلك في وقت تواصل مصر تحركاتها لإيجاد حل طويل الأمد في قطاع غزة، ومنع سيناريو تجدد المواجهات، وذلك عبر حزمة مقترحات متسلسلة، تتضمن، وفق مصادر مطلعة على فحوى زيارة رئيس جهاز المخابرات العامة المصرية، اللواء عباس كامل، إلى غزة، أربعة محاور، تشمل تثبيت وقف إطلاق النار، وإعادة الإعمار في غزة، واستئناف مباحثات المصالحة الفلسطينية، إلى جانب إبرام اتفاق لتبادل الأسرى بين حركة حماس وإسرائيل.

ووضع رئيس جهاز المخابرات العامة المصرية، اللواء عباس كامل، حجر الأساس لمدينة مصر السكنية في وسط غزة، التي ستخصص للفلسطينيين الذين دمرت منازلهم خلال جولة التوتر الأخيرة بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل.

في الأثناء، أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أمس، تمسك بلاده بإنجاز المصالحة الفلسطينية في أقرب وقت. وشدد السيسي على أن مصر «تدعم الشعب الفلسطيني وقادته»، مؤكداً على ضرورة توحيد الجبهة الداخلية الفلسطينية تحت مظلة «منظمة التحرير».

طباعة Email