الدولة تؤكد رفضها الدائم لجميع أشكال الأعمال الإجرامية

الإمارات تستنكر الهجوم الإرهابي في شرق أفغانستان

أدانت دولة الإمارات بشدة الهجوم الإرهابي الذي استهدف حافلة في ولاية زابل شرق أفغانستان، وأسفر عنه مقتل وإصابة عدد من المدنيين الأبرياء.

وأكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي أن دولة الإمارات تعرب عن استنكارها الشديد لهذه الأعمال الإجرامية، ورفضها الدائم لجميع أشكال العنف والإرهاب التي تستهدف زعزعة الأمن والاستقرار وتتنافى مع القيم والمبادئ الإنسانية.

وأعربت الوزارة عن خالص تعازيها ومواساتها لأهالي وذوي الضحايا جراء هذه الجريمة النكراء، وتمنياتها بالشفاء العاجل لجميع المصابين.

وقُتل 11 شخصاً على الأقل في أفغانستان جراء انفجار قنبلة استهدفت حافلةً، في حين أعلنت حركة طالبان وقفاً لإطلاق النار لمدة ثلاثة أيام بمناسبة عيد الفطر. وقال الناطق باسم وزارة الداخلية إن التفجير وقع في ولاية زابل في جنوب شرق البلاد. وأسفر الهجوم أيضا عن سقوط 28 جريحاً.

وأتى الهجوم قبل ساعات من إعلان حركة طالبان أمس وقفاً لإطلاق النار في عموم أفغانستان لمدة ثلاثة أيام بمناسبة عيد الفطر، في قرار يأتي بعد يومين من مقتل أكثر من 50 شخصاً في هجوم استهدف مدرسة للبنات في ضاحية بكابول، واتّهمت السلطات الأفغانية الحركة المتمرّدة بالوقوف خلفه. ولم يعلن أي طرف مسؤوليته عن الهجوم.

وفي العادة، تردّ الحكومة على مبادرة كهذه، بمثلها إذ تعلن بدورها وقفاً لإطلاق النار. وهجوم السبت الذي أسفر أيضاً عن أكثر من 100 جريح، وهو الأكثر دموية في البلاد منذ أكثر من عام.

طباعة Email