ميليشيات زوارة بين مغادرة «مليتة» والموت

قال محافظ مصرف ليبيا المركزي الصدّيق الكبير أن على الميليشيات التي لا تزال تغلق مجمع مليتة للنفط والغاز منذ الثلاثاء الماضي، أن تختار بين المغادرة والموت.

فيما أكد مراقبون أن الوضع الحالي للمجمع يمثّل مصدر إحراج لحكومة الوحدة الوطنية واختباراً لقدرتها على مواجهة الجماعات المسلحة، كما يمثل رسالة موجهة للحكومة الإيطالية.

وفي السادس من أبريل الجاري، أقدمت إحدى ميليشيات مدينة زوارة الساحلية (120 كلم إلى الغرب من طرابلس) على طرد العمال وإغلاق مجمع مليتة للنفط والغاز، كرد فعل منها على ما تم توصيفه آنذاك باختطاف مدير الأمن بالمدينة عماد الدين عبزة، والذي أثار حالة احتقان في المدينة المتاخمة للحدود المشتركة مع تونس.

لكن رئيس قسم التحقيقات بمكتب النائب العام بطرابلس الصدّيق الصور، أكد الخميس، أن عبزة لم يختطف وإنما تم اعتقاله من السلطات الأمنية قبل أن يحال إلى السجن بأمر من النيابة العامة.

وأوضح الصور أن مدير أمن زوارة متهم في قضية ضياع مبالغ مالية وسبائك ذهبية، وأن الجهات المختصة اتخذت الإجراءات القانونية بالخصوص، وصدر أمر ضبط وإحضار بحقه وأحيل إلى النيابة التي أمرت بحبسه.

ورغم هذا التوضيح، واصل المسلحون غلق مجمع مليتة الواقع حوالي 22 كلم شرقي زوارة، والذي يعمل في إطار الشراكة مع شركة «إيني» الإيطالية، ويعتبر نقطة انطلاق استراتيجية لخط الأنابيب الذي يربط ليبيا بإيطاليا، ويمثّل أحد أهم الروابط الاقتصادية الكبرى بين طرابلس وروما.

وقال محافظ مصرف ليبيا المركزي، الصديق عمر الكبير، إن الميليشيا التي تغلق مجمع مليته النفطي ستختار المغادرة عن الموت، وأن هذا الأمر سوف ينتهي، لأن رئيس الحكومة عبد الحميد الدبيبة لديه قوة كبيرة وملم بخلفيات ما يدور في المنطقة، وأضاف أن الحكومة الجديدة ملتزمة جداً باتخاذ القرارات.

وفيما بيّن المكتب الإعلامي لجهاز حرس المنشآت الليبي، أن الوضع الأمني بمجمع مليتة تحت السيطرة، اعتبر رئيس شركة فيدر بيرولي الإيطالية أن هناك من يحاول أن يبلغ الإيطاليين بأن الأوضاع لا تزال غير واضحة.

ويشير مراقبون محليون إلى أن حادثة مجمع مليتة، جاءت لتطرح الكثير من الأسئلة حول استمرار التهديدات الميليشياوية لمسارات الحل السياسي في الوقت الذي تحاول فيه مؤسسات الدولة استعادة عافيتها، مؤكدين أن الجماعات المسلحة لا تزال تسعى إلى تكريس نفوذها في غرب البلاد، وتثير الكثير من المخاوف سواء في الداخل الليبي أم لدى القوى الإقليمية والدولية العاملة على إخراج ليبيا من أزمتها بعد عشر سنوات من الصراع والانفلات الأمني.

كلمات دالة:
  • مجمع مليتة للنفط،
  • مصرف ليبيا المركزي،
  • الميليشيات،
  • مدينة زوارة
طباعة Email