الإمارات ترفد سقطرى بدعم جديد في قطاع الطاقة

لفتة1

بدعم من مؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية دشنت شركة ديكسم باور وتكنولوجيا المياه افتتاح محطتي كهرباء بمنطقتي دنوبان ومصاقيهن بشريط الساحل الغربي، وذلك ضمن المرحلة الأولى من كهرباء منطقة الشيخ زايد 4 بقدرة واحد ونص ميجاوات.

السكان عبروا عن سعادتهم لهذا المشروع المهم والذي يعتبر من المشاريع التنموية التي تنفذها مؤسسة خليفة، وقال شيخ محافظة أرخبيل سقطرى سليمان عبدالله شلولها: «نحن نعيش حدثاً مهماً ومفيداً لسكان سقطرى يتمثل في افتتاح محطتي كهرباء بمنطقتي دنوبان ومصاقيهن بشريط الساحل الغربي ولم يتبقى سوء منطقة الشيخ زايد والعمل سيتم فيها خلال أيام».

امتنان

من جهته، قدم سعد محمد اليوسفي رئيس مركز ديحمض، شكره وامتنانه لدولة الإمارات العربية المتحدة ولمؤسسة خليفة الإنسانية على الاهتمام بالمواطن السقطري حيثما كان وبمختلف المجالات، مؤكداً أن الأشقاء في الإمارات يوماً بعد يوم يقدمون إنجازات متنوعة على أرض جزيرة سقطرى وتلقى تلك الإنجازات إشادة من سكان الجزيرة الذين يثقون أن الإمارات هي السند الحقيقي لهم.

وفي مدينتي زايد2 ومنطقة دفعرهو، رفدت مؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية المنطقتين بمولدات كهربائية جديدة لتواكب هذه المكرمة قدوم الشهر الفضيل لينعم السكان خلاله بتيار مستمر يساعدهم على تأدية واجبهم الديني بكل اطمئنان.

وأشاد عبد الكريم أحمد هلال بهذه اللفتة الإنسانية من مؤسسة خليفة لمدينة زايد 2 ومنطقة دفعرهو، وقال إن تزويدهما بمولدات كهربائية يعد منجزاً مهماً يقيهم حر الصيف، موضحاً أن مساعدتهم بمبالغ مالية والمساعدات الأخرى للأسرة في المدينة ستسهم في توفير متطلباتهم خلال شهر رمضان.

أما جميل سعد فعبّر عن مشاعر الامتنان لدولة الإمارات على عطاها الذي تقدمه للأسر بمدينة زايد 2 وهي جهود ملموسة وكبيرة على مستوى الأرخبيل وكان لها الأثر في تطبيع الحياة من خلال مساعدة الأهالي في المجالات المختلفة.

فرحة

وعبّر فيصل أحمد علي عن سرور الأهالي بوصول مولدات جديدة للمدينة، مثمناً هذه اللفتة التي وصلت في وقت الناس أكثر احتياجاً لها خصوصاً مع اقتراب فصل الصيف وحلول شهر رمضان المبارك، لافتاً أن أعمال مؤسسة خليفة الإنسانية وصلت لكل مكان ولم تقتصر على مجال محدد أو نطاق جغرافي واحد، فكافة مناطق سقطرى وصل إليها خير الإمارات وبشكل متواصل.

طباعة Email