لمسنا رغبة أخوية صادقة في دعم العراق

الكاظمي: زيارتي للإمارات والسعودية ناجحة بكل المعايير

الكاظمي خلال زيارته جامع الشيخ زايد في أبوظبي | أرشيفية

وصف رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، أمس، نتائج زيارته إلى دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية مؤخراً بأنها كانت «ناجحة». وقال الكاظمي في جلسة لمجلس الوزراء العراقي: «كانت الزيارتان الأخيرتان إلى الإمارات والمملكة العربية السعودية، ناجحتين بكل المعايير، وكانتا بغاية الأهمية، ولمسنا رغبة أخوية صادقة في دعم العراق في هذه المرحلة، وهذا ليس غريباً على الإخوة العرب بتاريخهم وأصالتهم، وسوف نترجم هذه الروح إلى آليات عمل دائمة مع جميع جيراننا، ومع المجتمع الدولي».

وفي شأن عراقي داخلي قال الكاظمي: «استمعنا في الأيام الماضية إلى مزايدات إعلامية بشأن قضية المحاضرين، ورغم أن هذا الملف نتاج مراحل سابقة وعدم تخطيط، فقد وضعنا في الموازنة آلية لمعالجة هذه القضية كونها تهم شريحة أساسية، وسيتم إعداد صيغة ستعرض في الجلسة من أجل تحقيق الإنصاف لهذه الشريحة ولو بالحدود الدنيا».

معالجة أزمة

وقال الكاظمي: «لقد عملنا منذ أشهر على معالجة أزمة، ومطالب، أهلنا في الناصرية، وخصصنا صندوقاً خاصاً لإعمار ذي قار، نتمنى أن يتم صرف أمواله بما يخدم أهلنا في المحافظة. وبسبب ظروف معروفة وإشكالات مختلفة بعضها قانونية أصبح منصب محافظ ذي قار شاغراً، وقررنا بالتالي اختيار محافظ ذي قار بعد مشاورات ومقابلات شملت معظم الفعاليات الشعبية والعشائرية والإدارية في المحافظة».

وأوضح الكاظمي: «بصرف النظر عن اسم المحافظ، أناشد أهلي في ذي قار أن يضعوا أيديهم بيد الحكومة المحلية وسنضع نحن أيدينا بيد ذي قار ونتعاون جميعاً على النهوض بواقع المحافظة وسنعين مجلساً استشارياً في الناصرية مرتبطاً برئيس الوزراء، وسنتابع مع المحافظ والمجلس كل تفاصيل إعمار ذي قار بشكل يومي وسنعلن (اليوم) نتائج لجنة التحقيق في سقوط ضحايا في التظاهرات الأخيرة في ذي قار».

إقرار موازنة

وقال رئيس الوزراء العراقي بعد إقرار مجلس النواب الموازنة: «علينا جميعاً العمل، وبشكل عاجل، لتطبيق بنودها وخدمة شعبنا، هذا العام يجب أن يكون عاماً استثنائياً في تحويل الموازنة رغم الملاحظات عليها إلى ورشة عمل ملموسة».

وأكد الكاظمي: لمست في الأيام الماضية شكاوى من زيادة غير مقبولة بأسعار المواد الغذائية، وسنتابع ما يحدث في الأسواق، يجب أن نحمي المواطن من جشع المتاجرين بقوت الشعب، ولن نسمح للمزايدين باستغلال الظرف الاقتصادي.

طباعة Email