قطر ترحب ببيان العلا الصادر عن قمة مجلس التعاون الخليجي

رحبت دولة قطر ببيان العلا الصادر عن قمة مجلس التعاون الخليجي الـ41، مؤكدة أن القمة تأتي في لحظة حاسمة في مسيرة العمل المشترك، وأن بيان العلا مكمل للجهود التي قادها الراحل الشيخ صباح الأحمد واستكملها الشيخ نواف الأحمد، وفقا لموقع الشرق الإخباري.

وثمنت قطر جهود الولايات المتحدة الأمريكية في تقريب وجهات النظر، مؤكدة أن وحدة الصف الخليجي كانت الأولوية دائما لها، وأن قمة العلا تأتي لترسيخ مبادئ حسن الجوار والاحترام المتبادل.

من جانبه أكد وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، إن قطر تتطلع إلى "مواصلة العمل الخليجي والعربي المشترك الذي يعود بالخير على الشعوب الخليجية وعلى أمن واستقرار المنطقة".

وقال وزير خارجية قطر في تغريدة على تويتر، "تنطوي اليوم صفحة الخلاف بروح من المسؤولية والسعي لفتح صفحة جديدة ترسخ معاني التضامن والتعاون لما فيه خير الشعوب الخليجية ولمواجهة التحديات التي تتعرض لها المنطقة".

وأعرب محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، عن شكره للكويت "على جهودها الكبيرة في رأب الصدع ولمّ الشمل الخليجي"، مبدياً أمله في أن "يحقق هذا الاتفاق المزيد من التقدم والازدهار والرخاء".

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات