تقارير « البيان»

زيارة السوداني للأردن.. ارتقاء بعلاقات البلدين

ت + ت - الحجم الطبيعي

أخذت زيارة رئيس مجلس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني إلى العاصمة الأردنية عمّان زخماً كبيراً لا سيما أنها أول زيارة خارجية له بعد تسلم رئاسة الحكومة العراقية، وتحمل الزيارة مدلولات عدة منها ما هو سياسي وآخر اقتصادي، فالعلاقات الثنائية بين البلدين علاقات متينة وتاريخية مبنية بحكم المصالح والجغرافيا المشتركة.

وتناولت المباحثات التي أجراها العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني مع رئيس الوزراء العراقي، العلاقات الأخوية بين البلدين، وآليات تعزيز التعاون الاقتصادي واستكمال المشروعات المشتركة بينهما، وتعزيز التعاون على المستويات كافة لا سيما السياسية والاقتصادية، والبناء على ما تم إنجازه في المشروعات المشتركة. وأكد أستاذ الدراسات الاستراتيجية في جامعة الحسين بن طلال، د. حسن الدعجة أن زيارة رئيس الوزراء العراقي تحمل رسائل مختلفة، أبرزها أن رئيس الوزراء العراقي ذاته يريد من تقوية موقفه في الداخل العراقي وأيضاً الخارج، وأنه سيسير على خطى من سبقوه في هذا المجال، فهو يحتاج إلى جمع اللحمة الوطنية العراقية في ظل الانقسامات التي لا يمكن تجاهلها، وزيارته للأردن هي تعزيز للعلاقات الخارجية وستتضمن بالطبع التركيز على أهم المشاريع الكبرى المشتركة.

ويعد العراق شريكاً اقتصادياً أساسياً للأردن، لوجود مشاريع مشتركة كبيرة بين الجانبين، حيث تبلغ الاستثمارات العراقية في الأردن ما يقارب 24 مليار دينار موزعة في عدد متنوع من القطاعات الحيوية، ووصل حجم التبادل التجاري بين البلدين العام الماضي إلى 471 مليون دينار أردني.

ومن جهته، أشار الخبير الاقتصادي زيان زوانة إلى أن الأردن يرتبط بالعراق بعلاقات وطيدة تاريخية مشتركة، على المستوى الشعبي وأيضاً الرسمي، بحكم الجوار والمصالح المشتركة المتبادلة فهي كثيرة، وهذه الزيارة تعكس رسائل متعددة أهمها أن الحكومة العراقية الحالية لديها الرغبة والإرادة في استكمال الاتفاقيات والمشاريع بينها وبين الأردن، وقد أبرمت اتفاقيات مختلفة على مدى السنوات الماضية بعضها تعثر نتيجة الظروف، وبعضها رأى النور مثل حصول الأردن على كميات من النفط العراقي بسعر تفضيلي، فضلاً عن تصدير الأردن الكهرباء للعراق، وهنالك مشروع المنطقة الحرة والمدينة الصناعية التي وضع حجر الأساس أخيراً لها. وأضاف زوانة «كما أن هنالك مشاريع استراتيجية مهمة للبلدين في مجالات الطاقة والتجارة والنقل والاستثمار، ويعول أيضاً على تنشيط التجارة البينية وزيادة التبادل التجاري بين الطرفين، خصوصاً أن سوق العراق يعد من الأسواق الكبيرة، فهنالك ما يقارب 40 مليون مستهلك».

حل ملفات

أكد رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني من الكويت حرص بلاده على بناء علاقات متوازنة مع دول الجوار.

وأكد السوداني خلال اجتماع، أمس، مع ولي عهد دولة الكويت الشيخ مشعل الأحمد الصباح بحضور رئيس الوزراء الكويتي أحمد نواف الأحمد الصباح، حرص بلاده على بناء علاقات متوازنة مع جيرانها، تبنى على أساس الاحترام المتبادل وحفظ سيادة البلدين، والسعي لحل العديد من الملفات وفق ما يدعم المصالح المشتركة، ويحقق الاستقرار في المنطقة.

طباعة Email