أزمة صافر نحو الانفراج

ت + ت - الحجم الطبيعي

حصل اليمن على تسهيلات بمبلغ 300 مليون دولار من صندوق النقد الدولي ستسلم الأسبوع المقبل، فيما أعلنت الأمم المتحدة أن عملية إنقاذ ناقلة النفط صافر مطلع العام المقبل والتي ترسو قبالة ميناء الحديدة وعلى متنها أكثر من مليون برميل من النفط الخام.

جاء ذلك، خلال استقبال رئيس مجلس القيادة الرئاسي اليمني رشاد محمد العليمي، القائمة بأعمال سفارة الولايات المتحدة، إنغر تانغبورن للبحث في مستجدات الأوضاع المحلية، والجهود المشتركة لتخفيف معاناة الشعب اليمني جراء ممارسات الحوثيين. وتطرق اللقاء إلى تداعيات التهديدات الحوثية على الأوضاع المعيشية، والأمن والسلم الدوليين، والإجراءات المطلوبة لاحتواء تلك التداعيات، وأشاد رئيس مجلس القيادة الرئاسي في السياق بدور المملكة المتحدة، والولايات المتحدة لتعزيز حساب البنك المركزي اليمني بمبلغ 300 مليون دولار من حقوق السحب الخاصة التابعة لصندوق النقد الدولي ابتداء من الأسبوع المقبل.

وأكد أهمية هذه الخطوة في تعزيز الثقة بالعملة الوطنية، واستمرار استيراد السلع الأساسية وتحسين الأوضاع المعيشية لليمنيين في جميع أنحاء اليمن.

 

طباعة Email