السيسي يؤكد خلال استقباله بايدن قوة ومتانة العلاقات بين البلدين

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي قوة ومتانة العلاقات بين مصر والولايات المتحدة الأمريكية وأن هناك تقاربا في الرؤي في العديد من القضايا بين البلدين.

جاء ذلك خلال استقبال الرئيس المصري نظيره الأمريكي جو بايدن اليوم في مدينة شرم الشيخ المصرية، وذلك على هامش قمة المناخ cop 27، وهي الزيارة التي تأتي بالتزامن مع مرور مائة عام على تدشين "العلاقات المصرية - الأمريكية".

وأضاف الرئيس السيسي أن الدولة المصرية أطلقت استراتيجية حقوق الانسان ومبادرة "الحوار الوطني" في أبريل من هذا العام، بالإضافة إلى لجنة العفو الرئاسي؛ لمتابعة كل القضايا والقوائم التي يتم تحديدها يتم التوقيع والتصديق عليها.

وأشار إلى أن لقاءه بنظيره الأمريكي جو بايدن وبحضور الصحافة الأمريكية مهم من أجل نقل تطورات الأوضاع داخل مصر.

وأوضح أن زيارة الرئيس بايدن تعكس مدى قوة الدفع للعلاقات فيما يخص مؤتمر المناخ cop 27، لافتا إلى أن الزيارة تعد فرصة لإعطاء قوة دفع للعلاقات الاستراتيجية بين البلدين.

ومن جانبه أشاد الرئيس الأمريكي جو بايدن بالدور المصري خلال "الحرب الروسية الأوكرانية"، معربا عن شكره للرئيس عبدالفتاح السيسي على استضافته ودعوته لحضور مؤتمر المناخ "COP 27".

وأعرب بايدن - خلال لقائه الرئيس عبدالفتاح السيسي، في شرم الشيخ ــ عن سعادته بحضور مؤتمر المناخ، لاسيما في هذه المنطقة من العالم المعروفة بأم العالم بأكمله.

وأضاف الرئيس الأمريكي أن مصر هي المكان المناسب لانعقاد هذه القمة، مشيرا إلى الحاجة الملحة لمعالجة قضية المناخ المهمة.

وقال الرئيس الأمريكي "لدينا الكثير من القضايا المشتركة التي سوف نتحدث بشأنها".

وأضاف أنه "من الصعب أن نصدق أنه قد مرت مائة عام على العلاقات المصرية الأمريكية"، معربا عن أمله أن تصير العلاقات أقوى وأقرب عقب هذه الزيارة.

 

طباعة Email