وزيرا خارجية مصر والهند يبحثان ملف سد النهضة الإثيوبي

ت + ت - الحجم الطبيعي

بحث وزير الخارجية المصري سامح شكري اليوم السبت مع نظيره الهندي سوبرامانيام جايشاكنار ملف سد النهضة الإثيوبي.

وقال شكري، في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الهندي الذي يزور القاهرة حاليا، "ناقشنا العديد من القضايا الإقليمية والدولية والارتقاء بالعلاقات الثنائية على المستويين السياسي والاقتصادي والاستفادة من الإمكانيات بين البلدين للدفع قدما في العلاقات بين البلدين".

وأشار إلى انعقاد اللجنة الاقتصادية المشتركة، حيث زاد حجم التبادل التجاري بين البلدين بمعدل 40%.

وقال وزير خارجية الهند إن زيارته الرسمية الأولى لمصر تأتي في إطار الاحتفال بالعيد 75 على انطلاق العلاقات الدبلوماسية بين مصر والهند، مشيرا إلى أن بلاده ملتزمة بتطوير العلاقات بين البلدين في ظل تعاون سياسي له تاريخ طويل بين البلدين.

وأشار وزير خارجية الهند إلى رغبة بلاده في عقد اجتماع مجموعة مكافحة الإرهاب، لافتا إلى وجود تعاون في مجال الأمن والدفاع بين البلدين ومناورات مشتركة وزيارات منتظمة بين وفود البلدين ومناقشات في المجال الدفاع.

وأكد وجود شركات هندية لديها استثمارات تتعدى 3 مليارات دولار في مصر، موضحا أن بلاده لديها اهتمام بمجال الصناعة وخاصة الطاقة المتجددة.

واعتبر الوزير جايشانكار، أن العالم بات "أكثر استقطابا"، معربا عن اعتقاده بأهمية دور مصر والهند اليوم، وأن جزءا من مناقشاتهما دارت حول ما الذي يجب فعله سويا مع الدول الأخرى للتعامل مع عالم يتسم بالاستقطاب الكبير.

وأشار إلى أن المباحثات تطرقت إلى الصراع في أوكرانيا وتداعياته السلبية على الاقتصاد العالمي، قائلا "تبادلنا وجهات النظر في كيف نخلق اقتصادا عالميا أكثر صمودا ".

ولفت الوزير الهندي إلى أن بلادة ستترأس قمة مجموعة الـ 20، وقال "وجهنا الدعوة لمصر لحضور القمة بصفة دولة ضيف".

 

طباعة Email