الرئيس العراقي يدعو إلى إجراء حوار جاد لتشكيل الحكومة الجديدة

ت + ت - الحجم الطبيعي

دعا الرئيس العراقي برهم صالح اليوم الجمعة الكتل السياسية الى الحوار الجاد والانطلاق نحو تشكيل حكومة جديدة كاملة الصلاحيات، لإقرار الموازنة المعُطّلة وتمشيةِ أمور الناس وإدارة المرحلة المقبلة.

 وقال الرئيس العراقي في كلمته خلال حضوره احتفالية المولد النبوي الشريف إن "غياب الاستقرارِ الدائم يُنهك بلدَنا وشعبَنا، ويفتَحُ الباب مُشرعاً أمام تدخلاتٍ خارجيةٍ جعلت البلد ميداناً ووقوداً لصراعات الآخرين على أرضه بأموالِ العراقيين وأرواحهم".

وأضاف "لم يَعُد مقبولاً استمرارُ الوضع القائم.. تشكيل الحكومات بات يطولُ أكثر، وبنودٌ دستوريةٌ تُعطَّل أكثر، وسوءٌ في أحوال المعيشة والخدمات أكثر، ولا يمكنُ المراهنةُ على صبر العراقيين أكثر".

وحذر صالح من أن العراق" يعيش لحظة مفصّلية تضعهُ أمام مفترقِ طرق، إمّا العودة إلى الوراء بنزاعات داخلية واصطفافاتٍ أو الانطلاق بإرادة موحّدة تَستَوعِب التحديات الجسيمة وتُلَبّي احتياجات المواطنين".

ومن المنتظر أن يعقد البرلمان العراقي يوم غد السبت جلسة اعتيادية لمناقشة البنود الواردة في جدول أعمالها وتشمل استكمال أداء اليمين لعدد من نواب ومناقشة عدد من مشاريع القوانين.

 

طباعة Email