ليبيا نحو انطلاقة جديدة للمسار السياسي

ت + ت - الحجم الطبيعي

 علمت «البيان» أن جهوداً دولية تبذل من أجل تنظيم انتخابات برلمانية ليبية فبراير المقبل، وأن حكومة الوحدة الوطنية برئاسة عبدالحميد الدبيبة وحكومة فتحي باشاغا أكدتا استعدادهما للمشاركة في تأمين أي استحقاق منتظر في بداية العام المقبل. 

ووفق مصادر مطلعة، فإن الوضع الحكومي الراهن يتجه إلى أن يستمر على حاله، ولاسيما في ظل حالة الانسداد السياسي والاتفاق الحاصل على ضرورة تجنيب العاصمة طرابلس أية مواجهات عسكرية قد تعود بالبلاد إلى مربع الفوضى والحرب الأهلية. 

وبحسب المصادر ذاتها ، فإن المرحلة المقبلة ستشهد انطلاقة جديدة للمسار السياسي تتمحور بالأساس حول تنظيم انتخابات برلمانية تحت إشراف دولي وبمشاركة واسعة من الداخل بهدف إفراز سلطة تنفيذية جديدة تكون قادرة على الخروج بالبلاد من حالة التوتر السائدة ومن وضعية الانقسام الحكومي التي تعرفها ليبيا منذ أشهر، وعلى تميد الطريق لتوحيد مؤسسات الدولة وإطلاق مشروع المصالحة الوطنية الشاملة. 

وفي الأثناء، أبرز المبعوث الأمريكي الخاص إلى ليبيا وسفيرها، ريتشارد نورلاند، ليبيا أنه شارك في اجتماع برلين، الذي عقد على مستوى المبعوثين الخاصين، بهدف دفع الأطراف الليبية إلى الحوار للوصول إلى اتفاق على إجراء الانتخابات الليبية، وأضاف أنه ذهب إلى برلين برفقة نائب مساعد وزير الخارجية لشؤون شمال أفريقيا جوشوا هاريس، لإجراء محادثات مع الشركاء الدوليين بشأن الجهود المشتركة لدعم السلام والاستقرار في ليبيا، وفق تعبيره.

طباعة Email