لأول مرة منذ بدء العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.. محادثة هاتفية مرتقبة بين بلينكن ولافروف

ت + ت - الحجم الطبيعي

قال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن أمس الأربعاء إن الولايات المتحدة قدمت عرضا "مهما" لروسيا بشأن سجينين أمريكيين لديها، وعلن أنه سيتحدث مع نظيره الروسي سيرغي لافروف للمرة الأولى منذ بدء العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.

وقال بلينكن للصحافيين إن المحادثة الهاتفية المرتقبة "في الأيام القادمة" مع لافروف "لن تكون للتفاوض بشأن أوكرانيا"، بل ستكون مخصصة للسجناء الأمريكيين في روسيا وباستئناف تصدير محاصيل الحبوب الأوكرانية.

وقال بلينكن "أعتزم إثارة قضية تشكل أولولية بالنسبة إلينا: تحرير بول ويلان وبريتني غرينر الموقوفين من دون وجه حق واللذين يجب أن يسمح لهما بالعودة إلى بلدهما".

وتابع بلينكن "وضعنا مقترحا على الطاولة قبل أسابيع لتسهيل الإفراج" عن المعتقلين الأمريكيين، ولم يشأ إعطاء تفاصيل بشأن ماهية العرض الأمريكي.

تم إيداع غرينر، لاعبة فريق فينكس ميركوري، السجن منذ وصولها إلى مطار تشيريميتيفو في موسكو في فبراير، حيث أوقفت وبحوزتها، وفق لائحة الاتهام، عبوات خاصة بالسجائر الإلكترونية معبّأة بزيت القنب، وهي تواجه عقوبة بالسجن يمكن أن تصل إلى عشر سنوات.

أمّا ويلان، الذي كان مسؤولًا أمنيًا في شركة لقطع السيارات وأحد عناصر مشاة البحرية السابقين، فاعتقلته موسكو في ديسمبر 2018 بتهمة امتلاك مواد حسّاسة. ودين بالتجسس في يونيو 2020 وحكم عليه بالسجن 16 عامًا.

وقال بلينكن إنه سيبحث مع لافروف في اتفاق روسي-أوكراني لتصدير 25 مليون طن من الحبوب تم التوصل إليه الأسبوع الماضي في اسطنبول بوساطة تركية ورعاية أممية.

وقال "نأمل أن يتيح هذا الاتفاق استئناف شحن الحبوب الأوكرانية سريعا عبر البحر الأسود وأن تفي روسيا بتعهّدها السماح بعبور هذه السفن".

طباعة Email