استطلاع: موافقة التونسيين على الدستور الجديد

ت + ت - الحجم الطبيعي

أظهر استطلاع لآراء المشاركين في الاستفتاء التونسي بعد خروجهم من مراكز الاقتراع أمس الاثنين أنهم أيدوا بأغلبية ساحقة دستورا جديدا يمنح الرئيس قيس سعيد سلطات أكبر، لكن مع مشاركة ربع من يحق لهم التصويت فقط في ظل مقاطعة من أحزاب المعارضة.

وأظهر الاستطلاع، الذي أجرته "سيجما كونساي"، أن 92.3 بالمئة ممن أدلوا بأصواتهم وافقوا على الدستور الجديد الذي من المقرر الآن تمريره مع عدم وجود حد أدنى لمعدل المشاركة. وبحسب الاستطلاع بلغ إقبال الناخبين على الاستفتاء 25 بالمئة.

وستتم مراقبة أرقام المشاركة النهائية في الاستفتاء عن كثب، ومن المتوقع أن تصدر الهيئة العليا المستقلة للانتخابات الأعداد الأولية في وقت لاحق اليوم الثلاثاء.

وكانت أقل نسبة مشاركة في أي اقتراع وطني منذ 2011، 41 بالمئة في 2019 للبرلمان الذي حله سعيد.

طباعة Email