122 قتيلاً بهجوم واشتباكات قبلية في دارفور

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد زعيم من قبيلة القمر أمس مقتل 117 شخصاً من قبيلته في اشتباكات مع قبيلة الرزيقات العربية مستمرة منذ الأسبوع الماضي، وحرق 14 قرية كلياً بولاية غرب دارفور غربي السودان.

وقال إبراهيم هاشم الزعيم القبلي لقبيلة القمر غير العربية عبر الهاتف من محلية كلبس في غرب دارفور «قتلى القمر حتى الآن 117 وتم حرق 14 قرية من قرانا ولدينا عدد من الأشخاص مفقودين ومازال القتال مستمراً». وتشهد محلية كلبس التي تبعد حوالي 160 كلم شمال شرق مدينة الجنينة عاصمة الولاية، اشتباكات قبلية منذ الأسبوع الماضي خلفت قتلى وجرحى. وأشار هاشم إلى أن الاشتباكات سببها النزاع حول ملكية أراض. ورفض أحد زعماء قبيلة الرزيقات التحدث حول الأمر وقال عبر الهاتف «لا تعليق!». يوم الثلاثاء الماضي، أكد قيادي في قبيلة الرزيقات وقوع الاشتباكات نتيجة لخلاف حول ملكية الأرض وقال مفضلًا عدم الكشف عن اسمه «أراد أحد الأهالي إيقاف شخص من حرث أرضه، فتطور الأمر وقُتل منا ثمانية أشخاص، والاشتباكات مستمرة».

وفي سياق متصل، أفاد مسؤول سوداني بمقتل خمسة أشخاص وإصابة آخرين بجروح خطيرة في هجوم شنه مسلحون على المزارعين جنوب غرب محلية ياسين التابعة لولاية شرق دارفور.

طباعة Email