مصر تكشف حقيقة هدم 120 مقبرة في القليوبية

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشف مسؤول في مدينة الخانكة في محافظة القليوبية شمالي القاهرة حقيقة هدم 120 مقبرة.

وأوضح أحمد جمعة، نائب رئيس مجلس مدينة الخانكة، أن المقابر التي تم هدمها كانت عبارة عن أحواش بها حجرات دفن ومقامة على مساحة 3 آلاف متر بأرض جمعية النصر في نطاق الوحدة المحلية للخانكة، حسبما أفاد موقع «سكاي نيوز عربية».

وقال جمعة إن تلك المقابر كانت مخالفة، مشيراً إلى أنه لم يكن مدفوناً بها أي موتى.

وشدد على أن تلك المقابر أقيمت على أرض زراعية بالمخالفة لقانون البناء الموحد، وصدرت بشأنها الموافقات اللازمة لهدمها من جانب محافظ القليوبية ورئيس مجلس مدينة الخانكة والأجهزة المعنية.

وأكد أن عملية الهدم تمت من خلال حملة مكبرة أشرف عليها بنفسه بحضور مسؤولي الإدارات والوحدات المحلية وكذلك مسؤول الصحة الذي كشف على المقابر وتأكد من عدم وجود موتى أو رفات موتى بها.

وأوضح أن ظاهرة تبوير الأراضي الزراعية والبناء عليها، وخاصة مقابر انتشرت في الفترة الأخيرة، نظراً لبيعها بأسعار مبالغ فيها، وهذا يمثل اعتداء على الأمن القومي للبلاد بتدمير الرقعة الزراعية، مؤكداً اتخاذ الإجراءات القانونية ضد المخالفين.

كانت حالة من الغضب بين أهالي مدينة الخانكة سادت بسبب قيام السلطات المصرية بهدم 120 مقبرة.

واتهم الأهالي مسؤولي الإدارة المحلية بهدم المقابر دون وجه حق والاعتداء على حرمة الموتى.

طباعة Email