السودان.. الآلية الثلاثية تبدأ مفاوضات غير مباشرة مع الفرقاء

ت + ت - الحجم الطبيعي

وسط تنازع وتباين في المواقف استهلت الآلية الثلاثية المكونة من بعثة (يونيتامس) والاتحاد الافريقي ومنظمة الايقاد، المرحلة الثانية من العملية السياسية الشاملة التي طرحتها لتجاوز الأزمة في السودان، وذلك عبر محادثات غير مباشرة مع المكونات السودانية الفاعلة في المشهد السياسي.

التئام

والتامت اليوم الخميس جلسة محادثات بين الآلية وتحالف قوى الحرية والتغيير – التوافق الوطني، بغية الوصول الى أرضية تمهد الطريق أمام ايجاد حلول للازمة التي تشهدها البلاد، وأكد نائب الأمين العام للحرية والتغيير نور الدائم طه أن المحادثات غير المباشرة التي تمت بدعوة من الآلية الثلاثية ناقشت القضايا الإجرائية والموضوعات والاطراف وغيرها، والتي تمثل مرتكزات ضرورية للوصول لوفاق وطني بين كل القوى السياسية والمدنية المختلفة ومن كل بقاع السودان ودون إقصاء لأي جهة حد قوله.

وقال طه في تصريح صحفي إن الآلية الثلاثية قدمت عددا من الأسئلة لوفد الهيئة القيادية للحرية والتغيير التوافق الوطني ليجيب عليها اعتبارًا لرؤيته لمعالجة الأزمة، إذ أكدت الهيئة دعمها للحوار والتوافق الوطني الشامل، وانه صميم خطها السياسي المعلن منذ قبل ال25 من اكتوبر 2021م، كما أكدت انها ستتعامل بجدية ومسؤولية مع مبادرة الالية الثلاثية حتى لا تنفرد جهات بالقيام بعمل تسويات سياسية ثنائية وبعيدة عن إجماع السودانيين ومنعاً لتكرار هيمنة اي مجموعة غير منتخبة على السودانيين وارادتهم.

شفافية الحوار

وأكد أن الموضوعات التي طرحتها الآلية ستسلم الهيئة القيادية لقوى الحرية والتغيير رؤيتها حولها عاجلا وسوف تملكها للشعب السودان اعمالا لشفافية الحوار، ولفت إلى أن القضايا التي تمت مناقشتها شملت المجلس السيادي والحكومة وآلية انتخاب رئيس الوزراء والمجلس التشريعي، والسلطة القضائية والمفوضيات وبرنامج الحكومة، واستكمال السلام والقضايا المتعلقة بجذور الازمة.

طباعة Email