استطلاع «البيان»: التفاوض مع الحوثيين على رأس أولويات المجلس الرئاسي الجديد

ت + ت - الحجم الطبيعي

مثّل تشكيل مجلس قيادة رئاسي في اليمن خطوة مهمة نحو تحقيق الاستقرار في البلاد، بعد سنوات من صراع خلّف الكثير من الأزمات عانى منها الشعب اليمني، وطرحت «البيان» في استطلاع للرأي عبر موقعها الإلكتروني، وحسابها في «تويتر»، فكرة أولويات هذا المجلس، إذ قال 52 في المئة من المستطلعين عبر الموقع إنّ أولويات المجلس تتمثل بالتفاوض مع الحوثيين في المقام الأول، مقابل 48 في المئة أشاروا إلى أنّ الأولوية تتمثل بحلحلة الأزمة الإنسانية.

وفيما قال 51.1 في المئة من المستطلعين عبر «تويتر»، إنّ التفاوض مع الحوثيين أولوية المجلس الجديد، توقّع 48.9 في المئة أن ينصب تركيز المجلس على معالجة الأوضاع الإنسانية.

وأكّد أستاذ الدراسات الاستراتيجية في جامعة الحسين بن طلال، د. حسن الدعجة، أنّ تشكيل مجلس القيادة في اليمن يمثّل بارقة أمل وجزءاً من التسوية الشاملة للأزمة اليمنية والدخول في التفاوض مع الحوثيين عبر الجلوس معهم والتوصّل إلى صيغة تفاهم ترضي جميع الأطراف، مشيراً إلى أنّ أولوية المجلس تتمثّل بتوحيد المكونات السياسية المختلفة ومحاولة إنهاء الصراع.

وأضاف: «من المأمول اتفاق كل الأطراف وإقرار اتفاقية مصالحة مبنية على أساس المبادرة الخليجية، للبدء بمسيرة سياسية قادرة على ترميم الأوضاع، والتأسيس لمرحلة جديدة تقوم على أساس تمكين المكونات وتمثيلها». وأوضح، أنّ التفاوض هو الأساس الذي يمكن من بناء أرضية صلبة في اليمن تتمكّن من خلالها الأطراف السياسية من حل الأزمة الإنسانية وترتيب الأوضاع داخلياً، مبيناً أنّ التوصّل إلى حل سياسي نهائي وشامل يتطلب الجهد والوقت.

مؤشّرات إيجابية

بدوره، أشار أستاذ العلوم السياسية والعلاقات الدولية، د. غازي الرّبابعة، إلى أنّ تشكيل المجلس الرئاسي في اليمن خطوة في الاتجاه الصحيح، ومن شأنه الدفع نحو تسهيل التفاوض مع الحوثي، مردفاً: «الحوار أساس التوصل إلى حل سياسي شامل ينهي معاناة اليمن وشعبه، هذا المجلس أعلن موقفه من البداية فهو ليس فقط مع الهدنة، وإنما لديه رغبة في العبور باليمن إلى بر الأمان وهذا الأمر بمقام رسالة للحوثي للبناء عليها».

ولفت إلى وجود مؤشّرات إيجابية إلى أنّ المجلس الرئاسي سيتمكّن قريباً من جمع مختلف الأطراف على طاولة الحوار ووقف التصعيد ومعاناة اليمنيين، والإجماع على ضرورة إعادة إعمار اليمن، قائلاً: «هنالك إشارات جيدة من الحوثيين تمثلت بموافقتهم على الهدنة».

طباعة Email