مصر: بدء تشغيل سد النهضة إمعان من إثيوبيا في خرق التزاماتها

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكدت مصر اليوم "الأحد" أن بدء تشغيل سد النهضة يعد إمعانا من إثيوبيا في خرق التزاماتها  بموجب اتفاق إعلان المبادئ لعام 2015.

وقالت وزارة الخارجية المصرية، في بيان صحفي، إنه "تعقيباً على الإعلان الإثيوبي اليوم عن البدء بشكل أحادي في عملية تشغيل سد النهضة، وذلك بعد سابق الشروع أحادياً في المرحلتين الأولى والثانية من ملء السد، تؤكد  مصر على أن هذه الخطوة تُعد إمعاناً من الجانب الإثيوبي في خرق التزاماته بمقتضى اتفاق إعلان المبادئ لسنة 2015، الموقع من قِبَل رئيس الوزراء الإثيوبي".

وبدأت إثيوبيا في توليد الكهرباء من سد النهضة الذي تقيمه على رافد رئيسي لنهر النيل، وهنأ رئيس وزرائها آبي أحمد الشعب على "ميلاد عهد جديد" من التنمية.

وأعلنت السلطات "الاحد"، في حفل حضره أحمد، أن السد يمكنه حالياً توليد 700 ميجاوات.

وقال آبي أحمد  إن "إثيوبيا لا تنوي إلحاق الضرر بأحد، وإنما توفير الطاقة للـ 60% من السكان الذين لم يروا مصباحاً من قبل، وكذلك توفير الراحة لأمهاتنا اللائي يحملن الحطب من أجل توفير الطاقة..هدفنا ليس الضرر وإنما التعاون".

وأكملت إثيوبيا العام الماضي المرحلة الثانية من ملء خزان السد، رغم المعارضة القوية من السودان ومصر.

وتخشى القاهرة والخرطوم من تأثير السد على حصتهما من مياه النيل، وتتهمان أديس آبابا بالتعنت وإفشال المفاوضات التي جرت خلال السنوات الماضية. فيما تقول إثيوبيا إن السد أساسي لتنميتها الاقتصادية ولا يهدف لإلحاق الضرر بدول الجوار.
 

طباعة Email