القضاء الجزائري يدين وزيرة سابقة بـ5 سنوات سجناً نافذاً

ت + ت - الحجم الطبيعي

حكم القضاء الجزائري اليوم الخميس، على وزيرة الصناعة السابقة جميلة تمازيرت، بخمس سنوات سجنا نافذا وغرامة بنحو 2000 يورو بتهمة الفساد.

وأدان القطب الجزائي المتخصص في الجرائم المالية والاقتصادية لدى محكمة سيدي امحمد بالعاصمة الجزائرية، تمازيرت، بجنح التصريح الكاذب للممتلكات، واستغلال الوظيفة من أجل الحصول على امتيازات، ومنح مزايا غير مستحقة للغير عند إبرام الصفقات حين كانت مديرة لمصنع قورصو للمطاحن الحكومي بين 2009 و2015، وكذا تعارض المصالح، مع تبرئتها من جنحتي اختلاس أموال عمومية واستغلال النفوذ.

فيما أدين زوجها حفيظ أخناش، بسنتين حبسا نافذا، وهو نفس الحكم الذي صدر ضد بلكمي ناصر، زوج شقيقة تمازيرت، مع إصدار أمر بالقبض الدولي عليه.

كما أصدر القاضي حكما يقضي بمصادرة جميع العائدات الإجرامية المنقولة والأموال المودعة في الحسابات البنكية.

 

طباعة Email