00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«العمالقة» تتقدّم نحو جنوب مأرب

ت + ت - الحجم الطبيعي

تواصل ألوية العمالقة تقدمها في مديرية عين بمحافظة شبوة وتقترب من الحدود الإدارية لمديرية حريب في محافظة مأرب، بإسناد من مقاتلات تحالف دعم الشرعية، فيما تكبّدت ميليشيا الحوثي خسائر فادحة في العدة والعتاد في جبهات جنوب الحديدة وغرب تعز.

وذكرت مصادر محلية، أنّ العشرات من مقاتلي الميليشيا سلموا أنفسهم لألوية العمالقة في وادي جعدر منطقة عين بيحان، فيما طالب آخرون من وسطاء قبليين، التدخل لإيجاد ممر آمن، مع اقتراب الألوية من الحدود الإدارية لمديرية عين مع مديرية حريب.

وفي الساحل الغربي، أفادت القوات المشتركة، بمقتل 11 عنصراً من الميليشيا وجرح سبعة آخرين في قصف مركز استهدف تحركات الحوثيين في محافظتي تعز والحديدة، وأسفر عن تدمير عربات قتالية للميليشيا. كما تمّ تدمير آليات عسكرية جنوب مديرية الجراحي بمحافظة الحديدة، ومصرع ثلاثة حوثيين كانوا على متنها، فيما أصيب سبعة آخرون في قصف مدفعي على ثكنات وتحصينات قرب خطوط التماس.

وقال وزير الدفاع اليمني، محمد المقدشي: إن الأيام المقبلة ستشهد تحولات على مختلف المستويات إلى حين دحر ميليشيا الحوثي في مختلف الجبهات، مشيراً إلى أنّ الهزائم التي تجرعتها الميليشيا مؤخراً في محافظتي شبوة ومأرب، تعتبر بداية لانتصارات كبيرة ستتحقق قريباً.

وكبّدت القوات المشتركة، مليشيا الحوثي، خلال الأيام القليلة الماضية، خسائر بشرية ومادية كبيرة بضربات مركزة في مقبنة غرب تعز ومديريتي جبل راس والجراحي جنوب الحديدة، بالتزامن مع سلسلة الانتصارات الساحقة التي حققتها ألوية العمالقة في محافظة شبوة. وتأتي انتصارات الشرعية في شبوة في سياق عملية إعادة التموضع والانتشار التي نفذتها القوات المشتركة بنجاح أربك حسابات الميليشيا في مختلف الجبهات من الساحل الغربي حتى مأرب وشبوة.

طباعة Email