00
إكسبو 2020 دبي اليوم

ملتقى الحوار الليبي.. تأجيل بلا حدود

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن، أمس، عن تأجيل اجتماع لملتقى الحوار السياسي الليبي، كان من المقرر أن ينعقد برئاسة المستشارة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة المكلفة بالملف الليبي ستيفاني وليامز، لتداول جملة من الملفات المهمة، فيما رجحت مصادر ليبية أن ينظر مجلس النواب خلال اجتماعه اليوم بمدينة طبرق (شرق) في إمكانية السير نحو تشكيل حكومة جديدة بدلاً من حكومة تصريف الأعمال برئاسة عبد الحميد الدبيبة.

وأوضح عضو ملتقى الحوار السياسي، معاذ المنفوخ، أن البعثة الأممية ألغت اجتماع ملتقى الحوار الذي كان مقرراً الأحد إلى أجل غير مسمى. وأضاف: «نرجح أن البعثة الأممية تعمل على إعادة هيكلة ملتقى الحوار السياسي». وبحسب مراقبين محليين، فإن هذا التأجيل يشير إلى تهدئة في التوجهات العامة نحو وضع أسس المرحلة القادمة، وإلى عدم استعجال أي قرارات جديدة تتعلق سواء بالانتخابات أو بالعمل الحكومي.

وحول اجتماع مجلس النواب اليوم، قال النائب جبريل وحيدة، إنه من المحتمل فتح باب الترشحات لاختيار شخصية تتولى تشكيل حكومة انتقالية جديدة، نافياً وجود أية نية للتمديد لحكومة الدبيبة أو تجديد الثقة.

واعتبر النائب عبد المنعم العرفي، أن إعلان مجلس النواب عقد جلسة اليوم، يعني خروج الدبيبة من المشهد. وأوضح أن هناك توافقاً بين أغلب الأطراف على ضرورة أن يغادر الدبيبة المشهد العام، مرجحاً أن تكون هناك حكومة مصغرة، وأن يكون لها رئيس يشرف على تلبية الحاجيات الأساسية والتحضير للانتخابات.

تأجيل الحسم

ورأى محللون سياسيون، أن المرحلة القادمة باتت تتجه نحو تشكيل حكومة جديدة، وتأجيل الحسم في موعد جديد للانتخابات إلى حين النظر في مختلف المسائل العالقة، ومنها القانون الانتخابي والقاعدة الدستورية والتوافقات السياسية، وتحديد دور كل من المفوضية الوطنية العليا المستقلة للانتخابات والمجلس الأعلى للقضاء، وما إذا كان من حق كبار المسؤولين التنفيذيين الترشح لأي استحقاق قادم.

وأضاف المحللون، أنّ الانتخابات، وبخاصة في مسارها الرئاسي، لن تنتظم خلال الأسابيع المقبلة وسترجأ لأشهر عدة، لأسباب داخلية أو خارجية، ما يفرض تشكيل حكومة جديدة لتتولى إدارة المرحلة القادمة.

وفي تصوّر لما يمكن اعتماده لاحقاً، طالب المحلل السياسي المختار الجدال مجلس النواب، بضرورة تشكيل حكومة مقرها سرت وبرئاسة أحد ضباط اللجنة العسكرية «5+5»، تكون مهمتها الرئيسية الانتخابات مع نقل المفوضية إلى سرت.

وأكدت لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب، حرص المجلس على الوفاء لتطلعات الشعب الليبي في إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية.

طباعة Email