00
إكسبو 2020 دبي اليوم

14 قتيلاً بتجدد الاحتجاجات في العاصمة الخرطوم

أمريكا تدعو لعودة المسار الديمقراطي في السودان

سودانيون يتظاهرون في العاصمة الخرطوم | أ.ب

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكدت الولايات المتحدة، أن عودة السودان للمسار الديمقراطي، أفضل طريقة لضمان الأمن في البلاد، بينما لقى 14 متظاهراً حتفهم، خلال الاحتجاجات التي شهدتها العاصمة الخرطوم يوم أمس.

وأعلنت لجنة أطباء السودان المركزية مقتل 14 متظاهراً خلال الاحتجاجات التي شهدتها العاصمة الخرطوم أمس. وقالت إن «قوات الأمن تستخدم الرصاص الحي بكثافة في مناطق متفرقة في العاصمة الخرطوم، ما أدى إلى وقوع عشرات الإصابات بعضها حالات حرجة، و14 قتيلاً في صفوف المحتجين».وفق بيانها.

وبحلول بعد الظهر، كان آلاف قد خرجوا في مسيرات متناثرة في الخرطوم. وبدأت قوات الأمن في عدة أماكن، في إطلاق الغاز المسيل لتفريق المتظاهرين. ونشرت صور الاحتجاجات في عدة مدن وبلدات، منها بورتسودان وكسلا ودنقلا والجنينة، على مواقع التواصل الاجتماعي.

إغلاق الجسور

ونقلت وكالة «رويترز»، عن شهود عيان، أن قوات الأمن انتشرت بكثافة في الشوارع الرئيسة ومفارق الطرق، واستخدمت الغاز المسيل للدموع، لإبقاء المحتجين بعيداً عن نقاط التجمع، وأغلقت الجسور العابرة للنيل، والتي تربط العاصمة الخرطوم بمدينتي الخرطوم بحري وأم درمان.

وفي أحد شوارع الخرطوم الرئيسة، أحرق المحتجون الإطارات، ورددوا هتافات. وقال شهود إن قوات الأمن انتشرت بكثافة في الشوارع الرئيسة، ومفارق الطرق، واستخدمت الغاز المسيل للدموع، لإبقاء المحتجين بعيداً عن نقاط التجمع، وأغلقت الجسور العابرة لنهر النيل، والتي تربط العاصمة الخرطوم بمدينتي الخرطوم بحري وأم درمان.

وقال حزب المؤتمر السوداني، إنه تم إلقاء القبض على أحد زعمائه في أعقاب مداهمة منزله.

موقف أمريكي

في غضون ذلك، أعلن وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، أن السودان سيحظى بدعم المجتمع الدولي، ومساعداته مجدداً، في حال إعادة «الشرعية» للحكومة، التي تمت الإطاحة بها في 25 أكتوبر الماضي.

وقال بلينكن في مؤتمر صحافي، عقده في العاصمة الكينية، نيروبي، في مستهل جولة أفريقية «من الضروري أن تستعيد المرحلة الانتقالية الشرعية التي كانت عليها... إذا أعاد الجيش الأمور إلى مسارها، وفعل ما هو ضروري، أعتقد أنه من الممكن استئناف دعم المجتمع الدولي، الذي كان قوياً للغاية».

طباعة Email