00
إكسبو 2020 دبي اليوم

شقيق زعيم الحوثي يقر بابتزاز المنظمات

اعترف يحيى الحوثي، شقيق زعيم ميليشيا الحوثي عبدالملك الحوثي، بابتزاز جماعته للمنظمات الدولية الإنسانية في اليمن، ومنع دخول مساعدات إنسانية بزعم أنها تالفة. وأكد، أن ما يسمى بـ «مجلس تنسيق الشؤون الإنسانية» يمنع دخول المساعدات الإنسانية إلى اليمن بحجة أنها تالفة رغم صلاحيتها. وقال يحيى الحوثي، إن المجلس يبتز المنظمات مالياً ويوجه الإعلام ضدها.

وأوضح أن هذا الكيان الميليشياوي، الذي يديره القيادي الحوثي أحمد حامد، منع دخول 109 آلاف كيس من البقوليات بحجة أنها تالفة على الرغم أن هيئة المواصفات أكدت عدم اعترافها بهذا الموضوع.

وذكر، من جهة أخرى، أن الجزء الأكبر من إيرادات الدولة في مناطق سيطرة الميليشيا لا تذهب إلى البنك المركزي في صنعاء. وقال يحيى الحوثي، إن ما أسماها الحكومة، وهي التشكيل الحوثي الانقلابي غير المعترف به دولياً، لا يحكم، وأن أعضاءه لا يستطيعون أداء مهامهم. وأقر بعمليات فساد كبيرة في الجمارك بمناطق سيطرة الميليشيا، وقال إن لديه تقريراً يكشف عن فساد الجمارك، مشيراً إلى أنه دفع رشوة للمخابرات للحصول على هذا التقرير.

ونقل موقع «نيوزيمن» الإخباري عن مصدر برلماني قوله، إن ما يُسمى رئيس مجلس النواب الخاضع للحوثيين في صنعاء، يحيى الراعي، تجاهل مطالبة بعض الأعضاء بتمكين لجان المجلس أو تشكيل لجان للتحقق والتأكد مما أورده يحيى الحوثي بشأن عمليات الفساد. وأشار المصدر إلى أن محضر اجتماع المجلس سمى ما حصل من اتهامات أطلقها يحيى الحوثي بأنّها إشكاليات دون أن يذكر أياً منها بالتفصيل. وأكد أن المحضر لم يتطرق إلى ما أورده شقيق زعيم الحوثيين وحجب كل ما طرحه من فساد وقضايا.

طباعة Email