00
إكسبو 2020 دبي اليوم

تفاقم التوتر بين الجزائر وفرنسا

أعربت الجزائر مجدداً أمس، عن غضبها حيال تصريحات للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، وقررت حظر عبور الطائرات العسكرية الفرنسية المتّجهة إلى منطقة الساحل والصحراء في أجوائها، وذلك غداة استدعائها سفيرها لدى فرنسا. وأثارت تصريحات نُسبت إلى الرئيس الفرنسي في صحيفة «لوموند» الفرنسية السبت نشرتها وسائل إعلام جزائرية ولم تنفها الرئاسة الفرنسية غضب الجزائر. واعتبر ماكرون في تصريحاته أن الجزائر قامت بعد استقلالها في 1962 على «إرث من الماضي» حافظ عليه «النظام السياسي العسكري».

وقال الناطق باسم هيئة الأركان العامة الفرنسية الكولونيل باسكال إياني «لدى تقديم مخططات لرحلتي طائرتين (أمس)، علمنا أن الجزائريين سيغلقون المجال الجوي فوق أراضيهم أمام الطائرات العسكرية الفرنسية»، علماً أنها تستخدم عادة مجالها الجوي لدخول ومغادرة منطقة الساحل، حيث تنتشر قواتها. وأكد إياني بذلك معلومات كانت نشرتها صحيفة «لو فيغارو». وأوضح أن هيئة الأركان العامة لم تتلقَّ أي إخطار رسمي بهذا القرار. وشدد إياني على أن «الطائرات سيتعين عليها أن تعدل مخططات تحليقها».

طباعة Email