00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مصادر لـ« البيان »: فتح باب الترشح للانتخابات الليبية 21 الجاري

ينتظر الليبيون فتح باب الترشّح للانتخابات الرئاسية والبرلمانية، بعد الإجماع غير المسبوق على تنظيم الاستحقاق في موعده المقرّر أواخر ديسمبر المقبل. وعلمت «البيان»، أن فتح باب الترشّح سيفتح بالتزامن مع مؤتمر استقرار ليبيا الذي سينعقد 21 أكتوبر الجاري بمشاركة عربية ودولية واسعة، وبحضور الفرقاء السياسيين، وتنظمه السلطات الليبية بدعم من الأمم المتحدة. وشدّدت السفارة الأمريكية في بيان، على ضرورة المضي قدماً في الإعداد لإجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية من أجل تشكيل حكومة شرعية دائمة لليبيا، وألّا يكون لأي فرد أو مؤسسة سلطة الفيتو على التشريعات الانتخابية الحاسمة، بل على المؤسسات الليبية وقادتها الثقة بقدرة الناخبين على تقرير مصير البلاد واختيار قادتها.

وقالت مصادر مطلعة لـ«البيان»، إنّ هناك ضغوطاً أممية ودولية على الانتهاء من إنجاز الإطار القانوني والقاعدة الدستورية للانتخابات قبل مؤتمر استقرار ليبيا، فيما قالت مفوضية الانتخابات، إنّ بإمكان الراغبين في خوض السباق الانطلاق في حملاتهم الدعائية. وأبرز رئيس اللجنة التشريعية والدستورية في مجلس النواب، رمضان محمد شمبش، إنّ المشاورات التي جرت في الرباط بين وفدي مجلس النواب ومجلس الدولة، تركزت حول قانون الانتخابات البرلمانية، وأن ممثلي مجلس الدولة قدموا مشروع قانون للاستشارة والتوافق مع مجلس النواب فيما يتعلق بهذا القانون، لافتاً إلى أنّ مجلس النواب يصر على تنظيم الانتخابات 24 ديسمبر، لذلك كان لزاماً القيام بإعداد قانون انتخاب الرئيس من أجل إنجاز الاستحقاق الشعبي والدستوري للخروج بليبيا من أزمتها، على حد قوله.

محادثات

واختُتمت محادثات وفدي مجلسي النواب والدولة في المغرب، دون الإعلان عن اتفاق نهائي بشأن الانتخابات. ووصف المجتمعون، اللقاءات بأنها جرت في ظروف ودية وأخوية يسودها التفاهم والتوافق بين شركاء الوطن الواحد، مشيرين إلى مشاركة الجانب المغربي وأعضاء من البعثة الأممية.

رسالة

وأشارت مصادر إعلامية، إلى أنّ المجتمعين توصلوا إلى صيغة لقانوني انتخاب الرئيس ومجلس النواب، وأنهم بدورهم سينقلون ملاحظات مجلس الدولة إلى البرلمان لكن لن يتفاوضوا حولها، مشدداً على أن انتخاب الرئيس ومجلس النواب ستجرى في 24 ديسمبر. وأضافت المصادر، أنّ حضور ريتشارد نورلاند السفير الأمريكي الذي يتولى كذلك مهمة المبعوث الخاص في ليبيا، مشاورات الرباط، كان له دور مهم في إيصال رسالة المجتمع الدولي بألا مجال لعرقلة الانتخابات.

طباعة Email